الأحد، 14 ربيع الأول 1431 هـ

عصام عبدالله - 1

"الكلمة إيد .. الكلمة رِجل .. الكلمة باب .. الكلمة نجمة كهربيّه فـ الضباب"

.. لما عمنا صلاح جاهين قال كده .. كان عارف ان في ناس هاتشيل على كتافها هَمّ الكلمة
!! وما أصعبه من هَمّ

من الناس اللي شالوا على أكتافهم هَمّ الكلمة .. كان الشاعر الراحل عصام عبدالله

.. بداية عصام عبدالله الحقيقية .. كانت من خلال تعاونه مع المخرج محمد شبل في أول أفلامه
فيلم أنياب , ولأن فكرة الفيلم قائمة على التجديد والابتكار والفانتازيا .. كان لازم الكل يلعب

الفيلم ده كان فيه اختبار صعب جدا لـ عصام عبدالله .. لأن الأغاني بتتخلل أحداث الفيلم , كفاية أغنية كل شيء يشبه لبعض اللي بيغني فيها كل أبطال الفيلم , علي الحجار .. طلعت زين .. عهدي صادق .. ونجم الأغنية الشعبية .. الدراكولا أحمد عدوية
ونجح عصام عبدالله بمعاونة حسين و مودي الإمام في الاختبار ده .. وكانت البداية

بدأ بعدها عصام عبدالله في التعامل مع حسين و مودي الإمام .. وعملوا أكتر من أغنية ناجحة .. وكان هدفهم الأساسي هو كسر التابّوهات الموجوده وقتهم .. والانطلاق والتجديد
.. ومثال على ده كانت اغنيتهم .. وماله
"عُمر ماشيء يثبت على حاله .. مهما عملوا ومهما قالوا .. وماله يا دنيا وماله"

ابتدا نجم عصام يسطع في وسط الغناء بالنسبة للمطربين الجدد وقتها - النجوم دلوقتي - عمرو دياب و محمد فؤاد و علي الحجار و محمد منير

ونتيجة لتمرد عصام ورغبته في الخروج عن النمطية والاستسهال .. بالإضافة لحبُّه للعب في الكلام والألفاظ .. عمل مع عمرو دياب أحلى أغانيه على الإطلاق .. باحب الحياه
" باحبك لأنك وهبتي بِحُبِك لقلبي مُناه .. بقيت يا حبيبتي با حب الحياة"
!!! طب بالذمه .. مش ده كلام واحد حاوي .. آه والله حاوي مش شاعر
.. مجموعة كلمات بسيطة جدا ومتداولة في الحياة .. استطاع انه يضفرها مع بعضها بشكل ما
ويطلع ليها معنى وقيمة .. وقيمة كبيره كمان , حاوي ده ولا مش حاوي !!!؟

قمة عبقرية عصام اللغوية وبراعته في استخدام مختلف اللهجات المصرية .. كانت في تعاملاته مع محمد فؤاد , خصوصا ان طبيعة شكل فؤاد مصرية قوي .. يعني ممكن يبان فلاح .. أو قاهري من السيدة زينب ولا مصر العتيقة .. ولو لبس جلابيه وعِمّه صعيدي .. بقى صعيدي ونص
!! وده اللي عمله معاه عصام .. كتبله مجموعة أغاني .. على كل لون يا باطسطا
.. يعني مثلا أغنية صابر من ألبوم في السكة بيقول فيها
صابر تَنّي آني صابر .. لما يبان لها آخر , يا صابر إتّاخر .. خُدني جاريك نتحمّل"
"والنبي لـ اسكت ساكت .. ربك عادل باسط , بالك انت إن صابت .. كان المُنى يتكَمّل
!!!!
!!! تني و آني و اتاخر و جاريك !! , جاريك يا عصام .. جاريك
!!! طب ماشي .. انا هـ اسكت ساكت .. بس بالك انت ان صابت .. كان المُنىَ يتكمّل
!!!!!!! طب ورحمة امي فلاح ابن فلاح ابن فلاح .. على رأي يوسف بيك وهبي

بعدها كتب عصام لـ علي الحجار بالتعاون مع مودي الإمام أغنية في قلب الليل .. والاغنية دي ما اتصورتش وقتها زي ما الناس فاكره وبتعتقد انها اتصورت زمان .. بس هابقى احكي الحوار بتاع التصوير ده بعدين , خلينا في "قلب" الأغنية .. قصدي .. في قلب الليل
الاغنية دي مصريه قوي .. قوي يعني .. والدليل على مصريتها .. كلمة "قلب" اللي بتتقال
.. في مختلف أقاليم وفئات مصر , يعني ساعات مثلا واحده ست تقول
كنت سايبه الفلوس في "قلب" الدولاب
أو واحد تاني يقول : قابلت فلان في "قلب" محطة القطر
!!! كلمة مصرية بجد .. مش مجرد كلمة لتعديل وزن الأغنية لأ .. دي كلمة من "قلب" مصر

الألبوم بتاع في قلب الليل .. كان فيه اغنية تانيه تحفة , وأصل الحكايه ان علي الحجار جاب لحن أغنية راي جزائري عجبه .. وقال لـ عصام انه عايزه يؤلف كلام على المزيكا دي , زي ما عمل عصام في أغنية أشوف عينيكي لـ عمرو دياب لما طلب منه يوظف الموسيقا البورسعيدي او السمسمية في عمل غنائي

.. قام عم عصام عمل تحفه غنائية .. اغنية اسمها روحي فيكي
"إن قلت وداع أنقسم اتنين .. فارس متمرد عـالقوانين .. و كسير مسلِّم ما بيبوح"
ازاي .. ها .. ازاي .. ليه يعني !!؟؟
!! الاغنية دي يتعمل فيها رسالة ماجستير .. لا رسالة واحده ايه .. رسايل .. و دكتوراه كمان
.. الاغنية دي فيها مزج فظيع بين الفُصحىَ والعامية الصعيدي .. عملوا لغة جديدة
لغة إنسانيه في المقام الأول والأخير

.. لغة مايقدرش يعملها غير فارس استطاع أن يركب صهوة حصان اللغة .. بل ويسيطر عليه
.. ويطوّعه لخلق لُغة خاصة به فقط , هذا الفارس هو الشاعر الراحل جسدا ولكنه باقي فكرًا
عصام عبدالله
---
يُتبع الاسبوع القادم .. ان شاء الله
-------
ملحوظة

كنت سعيد جدا لما اتعمل جروب محبي الشاعر عصام عبدالله , لكن لما لقيت معظم المشتركين بيعملوا مشاركات عبارة عن موضوع فيه كلمات أحد أغاني عصام عبدالله .. وتحتها لينك الأغنية .. وشكرا على كده , اتضايقت جدا
.. خصوصا ان الهدف من التفاعل .. اننا نتكلم عن الشاعر ونمسك أغانيه أغنيه أغنيه
ونفصصها .. ونشوف الابداع فيها جه ازاي .. وبكده نبقى بنتعلّم كلنا من بعض

.. لكن بالنظام المُتبع في الجروب حاليا .. الجروب هايتحول لمنتدى بتاع أفلام
.. واحد يحط اسم الفيلم وأسماء الممثلين اللي فيه .. وبعدين يحط لينك التحميل
!!!!! والناس تدخل تقول مشكووووووووووور .. وتمشي


سوووو

الثلاثاء، 9 ربيع الأول 1431 هـ

!! سين .. سؤال

وظيفة البشر في الحياة .. اننا نتعاون مع بعض عشان نعيش مجتمع أفضل
ووظيفة التدوين – من وجهة نظري – اننا نتفاعل مع بعض ونقول آراؤنا لبعض باحترام
وبناءا على هذا المنطق .. وافقت اساعد صديقة بتقرأ الشخابيط اللي باكتبها .. واجاوبها على مجموعة أسئلة متعلقة بمجال دراستها ومجال مشروع التخرج بتاعها من الكلية

مجموعة الأسئلة دي .. هتلاقوها هنا في مدونة سينماتك
وياريت المهتمين بالسينما يدخلوا ويقولوا رأيهم وإجابتهم على الأسئلة
!!! وهنيالك يا فاعل الخير والثواب عند الله

سوووو

السبت، 29 صفر 1431 هـ

!! رُبع قرش .. خيال

" وهكذا قرر عوّاد أن يهتم بزراعة أرضه , وأن يعيش كما الأنبياء , يأكل مما يزرع "
. اكتب موضوعا لا يقل عن ثلاثين سطرا ينتهي بهذه الجملة

كان ده سؤال التعبير اللي جالي في اولى اعدادي , ونتيجة لفُرجتي على أفلام رعب و فضاء مع
!! اخواتي .. قلت لروحي أكتب موضوع في الخيال العلمي

قمت كاتب ان "عواد" ده عيّل صغير من الأرياف .. كان بيلعب في الغيط بتاعهم في يوم .. وشاف كورة مضيئة ورا شجرة جميز .. قام استغرب من شكلها و راح مخبّط عليها .. وفجأه انفتح باب في الكورة دي وطلع منها كائن شكله غريب .. قال لـ "عواد" انه جاي من الفضاء عشان يكتشف كوكب الأرض

قام "عواد" أخد الكائن الفضائي عشان يتفسحوا في البلد .. و طلعوا عالشارع الجديد - كل بلد فيها "الشارع الجديد" مع انه أول شارع اتعمل اصلا !!- وشافوا المحلات اللي مشغلة أغاني شبابية هابطة لمغنيين لابسين تريننجات - كانت موضة حميد الشاعري والناس الحلوة دي - وبعدين راحوا على كافيتيريا البلد اللي بتعرض أفلام هندي و كاراتيه .. والناس بتتفرج عليها وهي بتشرب الأرجيلة
!! اللي هي الشيشة بس باللغة العربية الفُصحى , مانا كنت شاطر بقى ساعتها وباقرا فلاش

وختموا اليوم بالفُرجه على مصنع الطوب الأحمر بتاع العُمدة , واللي بيعتمد في تصنيع الطوب على
!! حرق الطمي المأخوذ من تجريف الأرض الزراعية .. بتاعة الفلاحين اللي بيأرجلوا

طبعا الكائن الفضائي بعد ما شاف البهدلة دي قال لـ "عواد" بلدكم هتبوظ ياعم الحاج .. وهتبقى خرابه زي الكوكب بتاعي .. ولازم تتصرفوا , و ودّعوا بعض .. و ركب الكائن الفضائي مركبتة
!! الفضائية وضرب بلانص في الهوا .. وخلع

" وهكذا قرر عوّاد أن يهتم بزراعة أرضه , وأن يعيش كما الأنبياء , يأكل مما يزرع "
--
لمّا ظهرت النتيجة لقيتني جايب درجة منيّله في العربي - مع اني كنت شاطر وعارف ان الشيشه هي الأرجيلة !!!- وطبعا ابويا و امي - الله يرحمها - شافوا الدرجة دي من هنا .. وصباحو ضرب مُبرح
!! من هنا , نفس الضرب بتاع افلام الكاراتيه اللي شافها "عوّاد" وصديقة الكائن الخرافي

لمّا سألت مدرس العربي - بعد فترة العلاج والنقاهة - ايه الغلط اللي عملته عشان اجيب الدرجة
!! الوحشه دي .. و ازاي ده يحصل وموضوع التعبير كتبت فيه كزا كزا
!!!! أنا عايز اعمل اعادة تصحيح ورق .. عايز اقابل السفير

لسه لغاية دلوقتي فاكر نظرة استاذ العربي لمّا قلتله : كتبت في التعبير كزا كزا !! , كان ساعتها بيصطبح وبيضرب شقة فول بالبتنجان .. اللقمة وقفت في حلقه و وشه احمرّ كما التنين الاسطوري - او التنين البرشومي .. أيهما اقرب للاحمرار - و راح زاعق وقال : انت اللي كتبت الهبَل ده !!؟؟

فهمت بعدها اني أخدت صفر في التعبير .. عشان الكائنات الفضائية والخيال العلمي , ومن يومها قلت
!! جاي يا خيال .. لا عربي ولا انجليزي ولا كيميا , مع ان الكيميا أساس الخيال .. بس لأ برضك

حتى مادة الرسم .. كنت على طول بارسم بندقية ودبابة في أكتوبر , و نخلة و بيض ملوّن في شم
!! النسيم , وخروف و بقرة في عيد الأضحى .. أو عيد العُمّال مش فاكر الصراحة

ولمّا اتجننت مرّه و رسمت نهر النيل و في الخلفية بتاعته الأهرامات .. بعد ما صدّقت أستاذ التاريخ لمّا قال إن أحجار الأهرامات .. تم نقلها عن طريق نهر النيل من أسوان , انضربت علقة موت من "مسز سعاد" بتاعة الرسم - مسجله خَطَر "عَبط طلبه" - وكانت بتقول وهي بتعبُطني على منطقة حسّاسة جدا
: حمار مين اللي قال ان النيل جنب الهرم ؟؟؟
!! وانضربت نفس "العبطه" من الحمار - أستاذ التاريخ - لما قلتله على اللي حصل

!!! الغريب في الموضوع .. ان الغرب ماوصلش للتطور التكنولوجي .. إلا بالخيال

يعني حد كان يصدق ان حتة حديده .. تبقى وسيلة اتصال زي الموبيل , أي نعم احنا هنا في مصر بنتكلم مع ناس تانيه غير اللي بنتصل بيهم .. بس خيال ده ولا مش خيال !!؟؟
لا واللي يغيظ .. حتة الحديدة دي بتدخل عالنت بدال الكومبيوتر اللي حجمه كان قد كده .. وبتدخل
!! عالنت من غير لا سلك ولا سحر ولا شعوذه
!!! طب والله لما كنا بندخل النت بالتليفون الأرضي .. كنا بنقول خلاص القيامة هتقوم بكره

ليه هربنا من الخيال وبقينا بندفن نفسنا بنفسنا في الواقع !!؟؟
ليه مافيش فيلم مصري عليه القيمة - أو ماعليهوش قيمة حتى - بيتكلم عن الخيال والفضاء !!؟
.. ده آخر فيلم مصري كان ليه علاقة بالفضاء .. كان فيلم "أونكل زيزو حبيبي" .. بتاع الشاشاهات
!! الشاشاهات يا خاله
ده حتى أفلام الكارتون اللي بنعملها هنا في مصر , بدل ما نستغل اننا كده كده بنرسم .. ونرسم شخصيات خياليه او حتى حيوانات .. رسمنا كارتون لشخصيات واقعيه زي بكار و بسنت
!!! و دياسطي و سوبر هنيدي

ويوم ما ربنا كرمنا و رسمنا حيوانات في كارتون .. رسمنا المِعزة رشيدة بتاعة بكار .. وجبناها بتمأما كمان !!؟
حتى الكتابه .. مُعظم اللي بيكتبوا ساخر .. معتقدين ان الكتابه الساخرة هي نوع من أنواع
!! الخيال والفانتازيا .. مع انها فانتازيا واقعيه برضه

.. اللي أغرب وأغرب بقى .. اننا ماهربناش من الخيال وبس .. لأ
!! الأغرب .. اننا هربنا من الخيال .. والواقع هو راخر

: ملحوظة
حد يشوفلي معاه رُبع قرش حشيش .. لزوم الخيال !!؟

سوووو

الاثنين، 17 صفر 1431 هـ

!! الضرب في الميّت

أول مرّه قابلت فيها احمد الصباغ .. كانت ساعة الحوار ده , و ما اتكلمتش معاه غير يادوب كلمتين تلاته على بعض , لكن بعد اليوم ما خلص والكل مروّح .. استغربت لما لقيته مروّح معايا للمعادي الجديدة .. واستغربت اكتر لما اتكلمنا مع بعض واتضح انه خِرّيج نفس الإصلاحية - عفوا - المدرسة الثانوي بتاعتي .. مدرسة أمين الراعي الثانوية "مجرمين" .. بس هو كان الدفعة الاصغر مني بسنتين تقريبا
سوووو : لا يااا رااااجل .. طب تعرف فلان و فلان و فلان !!؟
!! الصباغ : الحقيقة لأ

فلان و فلان و فلان اللي سألت الصباغ عليهم دول .. مجموعة من أرجل مجرمين المدرسة .. أي والله أرجل مجرمين المدرسة , لكن لما لقيت الصباغ مش عارفهم .. قلت الواد ده تلاقيه كان من نوعية العيال اللي بيقضوها مابين المكتبة ومعمل الكومبيوتر وغرفة النشاط الزراعي بتاعة استاذ نعمان جوز ابله فايزة بتاعة الجغرافيا , واحقاقا للحق .. نوعية العيال دي كنا ايام ثانوي بنشوفهم
!!! عيال خنيقه .. وده كان أول انطباع عن الصباغ عندي

دارت الايام واتفقت مع الصباغ و الدوح و الدهشان - حاسس انها اسماء مجرمين .. زي ابو دقشوم و الدفاس مثلا !! - على اننا نروح اسكندريه ندوة هناك - ماعرفش كانت بتاعة ايه والله !! - وبعد ما روحنا وخلص الحوار خلاص .. قلنا نتفسح شوية
يومها المرشدة السياحيه بتاعتنا .. كانت لماضة , ونظرا لأني مدمن فيسكافيه وماشربتش فيسكافيه طول اليوم .. الصداع كان هايفرتكني .. ومش عارف ايه اللي حصل بصراحه ولقيتني باتخانق مع الصباغ وهو بيتخانق معايا .. وناس تحوش من هنا وناس تحوش من هنا
!!! مجرمين مجرمين يعني .. متخرجين من إصلاحية واحده بقى

قطعنا مع بعض بعد الحوار ده كام يوم .. ولما قابلته بالصدفة في البورصة .. قلت لروحي اتحاشى
!! الكلام معاه .. عشان مش طالبه خناق قدام الناس مره تانيه , وتقريبا هو راخر قال لروحه كده

لكن لأن طريقنا واحد و ولاد منطقة واحده .. كان لازم يحصل حوار .. على الاقل قدام الناس اللي هاتركب معانا المترو , وكلمة جابت كلمة .. جُملة جابت جُملة .. هزار جاب ضحك
!! وبيس يا مان احنا في رحلة

الخناقة اللي حصلت بيني وبين الصباغ على مرأى ومسمع من الدوح و الدهشان و لماضه - وكتاب الله الاسماء دي اسماء مجرمين مش مدونين خالص !!- كسّرت داخل كل واحد مننا .. حتة الأنا .. وابتدينا نتعامل مع بعض بعدها بتلقائية , نتقابل عالقهوة بتاعتنا في المعادي أي وقت فاضيين فيه .. نضرب شندوشتات كبده وسجق - راجع الحوار ده - من أي بتاع سُمّيات
!!! لدرجة اني حاسس اننا أكلنا بتاع حمارين لوحدنا
ده من كُتر تأثرنا بشندوشتات الكبده .. لما عرض عليّ الصباغ اكتب أي موضوع معاه في جرنان
!! المال والبنون ولا المال والعقار اللي كان بيكتب فيه .. كتبت نظرية شندوشت الكبده

لما قعدت مع نفسي وحللت شخصية الصباغ .. لقيته شخص غلبان جدا وبسيط جدا جدا , وبساطته دي .. هي اللي عملت ليه قبول عالي عند الناس اللي بيحبوه

شخصية الإنسان اللي والده مات - الله يرحمه - قبل ما يوعى عالدنيا .. وبالتالي كان لازم يبقى راجل وماعندوش وقت يضيّعه , ويمكن عشان كده لم ينضم لمجرمين الاصلاحية .. أو المدرسة
!! واكتفى بمجرمين الشارع اللي يعرفهم

شخصية الإنسان الجدع ابن البلد .. اللي لسه لغاية دلوقتي فاكره لما اتحمق لـ احمد البوهي يوم
.. حفلة توقيع أول عدد من مدونات مصرية للجيب .. لما نفخ صدره وقال
!! كلنا احمد البوهي .. كلنا احمد البوهي .. فليبق كل مُدوّن في مكانه :
!!!!!! حسيت ساعتها ان مكتب قيادة الثورة .. هو مكتبة عمر بوك ستورز

.. شخصية الإنسان اللي لما احد المدونين شتمه في موضوع عباره عن تلميحات وشغل نسوان
!!! ما ردش عليه الشتيمة .. واكتفى انه كتب الموضوع ده .. وكان أبلغ من أي رد

.. مع اني متأكد من قدرة الصباغ على السخرية من أي شخص وبأسلوب قمة في الكوميديا
!!! والإفيه .. ان نفس الشخص اللي شتم الصباغ .. شتمني في الموضوع اللي بعده وش كده
يخرب بيت كده يا أخي .. يعني حتى في الشتيمة متجمعين يا صباغ !!؟؟
-
.. صباغ يابن منطقتي .. يعلم ربنا اني باحبك ياض
وفرحت جدا لما قلت على الحوار بتاع الكتاب بتاعك

!! يا جرع ده انت يوم ماعملت جروب للكتاب بتاعك .. مصر كسبت الكاميرون
!!! ويوم ما مسكنا الكتاب عالقهوة بعد ما طلع من المطبعة .. مصر كسبت الجزائر
!!!! ويوم ما قلت على أول حفلة توقيع للكتاب .. مصر كسبت غانا .. وكسبت كاس الامم
!!!!!!! ياجدع ده انت الكتاب بتاعك من كُتر وطنيته ومصريّته .. طالع من دار المصري للنشر

.. صباغ .. هتلاقيني - ان شاء الله - جنبك يابن منتقتي يوم حفلة توقيع الكتاب بتاعك
هتلاقيني من النجمة معاك .. اخوك الكبير بقى ولازم اتطمن على فرحك

!!!! عُقبال ما أشوفك كاتب كبير و بتكتب في ميكي جيب يارب
-
ان شاء الله حفلة توقيع كتاب "الضرب في الميّت" لـ أحمد الصباغ .. هاتكون الساعه أربعه يوم السبت الموافق سته فبراير لعام ألفين وعششه , في دار ليلى سراي كندا
وهايكون معاه - في نفس التوقيت المحلّي - حفل توقيع ثاني كتاب للمدوّنة اللي باعزها زي اختي
سحر غريب .. وكتابها .. تعيش وتاخد غيرها
ها .. مين قال جاي !!؟؟؟؟

ملحوظة

.. ظهر مؤخرا .. بعض الأقوال من اخواننا المدونين .. بيعترضوا على تجمعات المدونين
.. وبيقولوا ان التجمعات دي بتكون منطقة للقيل والقال .. والكلام اللي مالوش لازمة
.. وتقريبا الناس دي نسيت - أو تناست - أن أي حاجه فيها الكويس والوحش
!!! و نسيت كمان .. اننا احنا البشر .. بإيدنا نحوّل الوحش .. لـ كويس

سوووو