الجمعة، 12 رمضان 1432 هـ

سُلطانية الزبادي .. البَلدي

مازلت أتذكر طعم أول سُلطانية زبادي بلدي تذوقتها في حياتي .. كنت حينها في الثامنة أو التاسعة من عُمري .. وكنا في بلدتنا في جنوب الصعيد في أحد الأجازات الصيفية .. والتي تصادف انها توافق أواخر أيام رمضان , ولأنني قد نشأت في السعودية .. فكان من الطبيعي ألا أعلم شيئا عمّا يُطلق عليه الزبادي البَلدي , بل أتذكر أنني حينما رأيت السُلطانية الفُخارية .. اعتقدت انها نوع من أنواع الحلويات مثل المهلبية أو الكاستر .. ولم يجد صانع هذا النوع أي أواني بلاستيكيه ليضعه فيها - كما اعتدت أن آكل الحلويات في أواني بلاستيكية - فوضعه في هذا الإناء الفُخاري , وحينما تذوقتها بعد السحور وجدت طعمها ليس حلوا مُسكّرا كما اعتقدت .. بل كانت حمضية الطعم .. ولكنها مع ذلك حُلوة المذاق .. إيشي خيال يا ناس !؟

أُعذرني عزيزي القارئ على تلك المقدمة .. فهي مُقدمة تذكرتها حينما كنت في أحد السوبرماركتس - جَمع سوبر ماركت - التي تقوم بعمل عروض رمضانية للبيع بسعر مُخفض .. قُبيل رمضان , وتذكرت هذه القصه بالتحديد وأنا أقف أمام ثلاجة الأجبان .. حيث كان هناك عَرض على الزبادي .. اشتري أربعه وعشرين علبة زبادي .. بسعر اتناشر علبة فقط , ولأننا نمر بأوقات عصيبه - على رأي عُمر سليمان - قررت أن أُوفّر هذا الفرق في السعر .. وأن أشتري تلك الكمية المهوله من الزبادي .. مع اننا انا وابويا بس اللي في البيت اساسا .. ولكن يجب عليّ أن أغتنم الفرصه .. والله الموفق والمستعان

بعد أول سحور رمضاني مع والدي .. افتتحنا كرتونة الزبادي وكل واحد منا أخذ علبة ليأكلها .. كانت لذيذة المذاق .. بالطبع لم تكن بنفس لذة أول سُلطانية زبادي بلدي تذوقتها في حياتي .. ولكنها كانت شغال يعني , بعد ثاني يوم .. كانت قد زادت الحامضية في الزبادي .. ووجدت أن والدي قد أكلها على مضض , في ثالث يوم رمضاني وبعد السحور .. اكتفى والدي بأكل معلقة واحدة فقط منها .. ثم نَظَر إليّ وكأنه يقول في سِرّه : خِلفة الندامه

استغربت جدا في رابع يوم حين وجدت سماعين البواب قد احضر بعد صلاة التراويح علبتين زبادي بلدي من أحد محلات الألبان المجاورة .. فكيف ولماذا يُحضر هذا الزبادي ونحن عندنا فائض في الزبادي .. ده احنا ممكن نتجه للتصدير !؟, ولكن عندما سألت والدي عن السبب في شراء زبادي واحنا زي الفل .. نظر لي نفس نظرة (خِلفة الندامه) وتركني وانصرف , حينها فقط أدركت أن طعم الزبادي قد تغيّر ولم يعد يُعجب ابويا .. وقررت أن أُعمل عقلي الذي حباني الله به .. في كيفية التخلّص من هذه الكمية المتبقيه من الزبادي

شاهدت جميع حلقات الطبخ والأكل المرفوعة على اليوتيوب والتي تتعلق بالزبادي .. فراخ بالزبادي .. مكرونة بصلصة الزبادي .. ستيك لحمه بالزبادي .. ايس كريم بالزبادي .. كنت أشاهد اي فيديو مكتوب فيه كلمة زبادي من الآخر يعني !, والغريب أن الشيف لم يكن يضع أكثر من علبة زبادي في الأكل .. مع انه قبلها مباشرة كان يتلذذ في فوائد الزبادي وقيمته الغذائيه المفيده .. يا أخي بحبح إيدك حبّه .. حط علبتين ولا تلاته .. ده انا عندي شفعطاشر علبة فاضلين .. ده بالمعدل ده هاتجه اني اعمل ماسك زبادي بالخيار على وشي .. ومش بعيد احط عالنيسكافيه زبادي !!؟

بعد ثلاثة أيام من أكل الزبادي وعليه أي حاجه .. وبالتحديد بعد أن حلمت أن علبة زبادي بتجري ورايا عايزه تلتهمني !, بعد هذه الثلاث أيام العجاف .. قررت أن أتخلص من الكمية المتبقية من الزبادي .. والتي سبحان الله كانت اتناشر علبة .. وهي نفس الكمية اللي وفرتها لما اشتريت العَرض المنيّل بنيله ده !, وأخذت أفكر .. واستخدم عقلي - الذي حباني الله به - في كيفية التخلص من هذه الكمية .. إلى أن علمت بمجاعة الصومال .. ووجدت أنها ضالتي المنشوده
سوووو الخيّر : بس هاتتبرع بزبادي حمضان !!؟
سوووو المُفكر : يا أخي انت غريب .. مانت بتتبرع بهدومك المقطعه والبايظه في البؤجة .. اشمعنا جات عالزبادي ؟؟
سوووو الخيّر : اساسا الزبادي ده مفيد للهضم .. وبتوع الصومال مش لاقين حاجه ياكلوها عشان يهضموا
سوووو المُفكر : ياسلام ياخويا .. هو مش الزبادي ده بيتاكل ؟
سوووو الخيّر : اه بيتاكل
سوووو المُفكر : خلاص .. يبقى اتبرع بيه .. وهتاخده في الجنه ان شاء الله
سوووو الخيّر : اخد في الجنة اتناشر علبة زبادي حمضان !!!؟
سوووو المُفكر : يابويا وانت ايش فهمك .. طب لعلمك بقى .. زبادي الجنه الحمضان ده .. هتلاقيه أحسن من زبادي المالكي الطازة .. ربك رب قلوب يا أخي

قطع حواري مع نفسي رنين جرس الباب .. فقمت لكي أفتحه فوجدت ابنة سماعين البواب وقد كنت طلبت منها أن تشتري بجنيه سوبيا لكي أفطر به مع والدي .. وأعطتني كيس السوبيا و ورقة عرَض رمضاني - من نفس السوبر ماركت المنيّل بتاع الزبادي - ووجدت في العرَض انهم بيبيعوا عشرة زجاجات هوت صوص هاينز .. بسعر ستة زجاجات فقط
!! انه فعلا عرض مغري .. يجب أن أغتنمه
----
نُشر في مجلة مصري الالكترونيه




سوووو