الثلاثاء، 19 صفر 1429 هـ

!! تعاطفا مع كاميليا

على غرار اللاعب ابو تريكه لما رفع التي شيرت وبان مكتوب تحتها
تعاطفا مع غزة
انا اديني اهو باقلع البروفل والفالنه - وليست الفانله - مكتوب عليها بالبونط العريييييض
--------------------------
وبصو بقى يا جدعان .. ويا كل اللي بيحبو يدخلو عندي مدونتي ويقرو اي حاجه باكتبها
وبصي بقى يا كاميليا
انا ماليش في الشعر الحزايني وماليش في جو التشجيع ولا تطييب الخاطر
ماليش اني اقول مواضيع زي اللي قالوها غيري من المدونين
انا واحد ابسط من كل ده
واحد دخلت مدونة بنوته عسوله اسمها كاميليا .. قريت كلامها حسيته عني وعن غيري كتير
كنت كل ما ابقى مخنوق من الحياه ولا عايز جرعة شجن اروحلها على طول
كاميليا .. انتي عارفه انك اكتر واحده من المدونين - وانا بقولها قدام الكل لانها حقيقه - باحب اقرى تعليقاتك عندي
.. بجد بتحسسيني اني باعمل حاجه حلوة
.. بتديني امل اني ممكن اكون ماشي صح في اللي بقوله واللي باكتبه
كاميليا .. انا كنت واخد عهد على نفسي وناس كتير عارفه الكلام ده .. اني مش هكتب تاني في المدونه .. ويادوبك بس اخلص مذكرات طفل طخين وبخ على كده وسلامو عليكو .. واسبابي لده مش هي موضوعنا
لكن لما لقيت انك هتقفلي مدونتك ولا حتى بعد مافتحتيها دلوقتي بس لسه برضه مخنوقه ومتضايقه .. وشيلتي كل مواضيعك القديمه واللي كنت بادخلها في الخباثه واقراها واتمزج منها .. قلت لأ بقى .. مابدهاش ياد يا سوووو .. واتكلم وعقلها بكلمتين وخليها تروق كده وتفرفش
.. وبعدين خدي هنا .. هي سايبه ولا سايبه
.. يعني بعد ماحنا فتحنالك قلوبنا وارتحنالك .. وفتحنالك مدوناتنا وعلقتي فيها واحنا علقنا عندك
تقومي قافله المدونه وعايزه تختفي
!!!!!!
يعني ايه ؟؟؟
لا بجد يعني ايه ؟؟؟
مش احنا اخواتك يابنتي ولا ايه؟؟؟؟؟
انتي ليكي اخوات غيرنا ؟؟؟؟؟؟؟
وحتى لو ليكي اخوات غيرنا .. انا بقى عيل غتت .. وانتي خلاص بقيتي اختي بلطجه
عاجبك بقى ولا مش عاجبك
ولو مش عاجبك ماليش دعوة برضه
روقي بقى يابنتي وفوقي وارجعي املي المدونات بتعليقاتك واملي مدونتك بمواضيعك الحلوة
طب والله العظيم يابنتي انا لو احتكم على فلوس اني اطبع لك ديوان والله العظيم ما هتأخر
يابنتي ده انتي عليكي شوية كلام وشوية مواضيع يالهوي عليها
كلامك لوحده والله العظيم بيعمللي دماغ
ودماغ عاليه قوي
اقوى من دماغ البايجون كمان
------
المهم بقى .. تعاطفا مع كاميليا انا مش هنزل اي موضوع تاني غير لما هي تنزل مواضيعها القديمه .. وتروق كده وتنزل مواضيع جديده .. وترجع كاميليا اللي انا وغيري حبيناها .. وحبينا كلامها
وعلى المتضرر اللجوء لمدونتها .. وحثها على ذلك والا فقد .. فقد عالم التدوين .. اتنين اخوات
كاميليا .. واخوها الطخين .. سوووو
ملحوظه بقى في التيك آواي
كاميليا .. خصيمك النبي ياشيخه ارجعي بقى كاميليا بتاعة زمان .. عشان انا عايز اكتب واقول واتكلم .. ولو مارجعتيش هتبقي كسرتي بقلوب كل اللي بيقرو مواضيعي
-- يعني هيقرو لتشارلز دكنز ياخي --
سوووو

الاثنين، 18 صفر 1429 هـ

(4)مذكرات طفل .. طخين

المحطة الرابعه .. أين المزه ؟؟
--------------------


طلعت البيت بعد ماخلصنا الماتش واللي الحمدلله خسرناه بس بنتيجة معقوله شوية .. عشرة اربعه .. وده لان خط الهجوم بتاعنا زي ماقلت مش قوي بمافيه الكفايه .. وبمجرد ما دخلت بيتنا شميت ريحة الاكل .. كان قلقاس ولحمه بتلو .. وانا اعز القلقاس .. واعز اللحمه البتلو .. بصيت في المطبخ لقيتهم في البيت عندنا اتغدو وسايبين باقي الاكل .. رحت مسخن الاكل ونازل اكل لغاية ماخلصت حلة القلقاس وصينية اللحمه .. ولسه بافتح التلاجه بادور على أي حاجه حرشا احبس بيها سمعت جرس الباب بيرن .. نفضت طبعا للباب وقلت اكيد في أي حد هيفتحه خصوصا اني كنت خلاص فتحت التلاجه ولقيت صينية كنافة بالكستر .. وانا اعز الكنافه .. واعز الكستر .. لكن اللي بيرن عالباب شكلو مش بيعزني لانه ماسابنيش اخلص الصينيه وقطع على تسلسل الاكل بعد ماكنت يادوبك كلت بتاع خمس ست حتت بس .. قمت فاتح باب الشقه وبمجرد مافتحت باب الشقه لقيت اتنين طوال عراض لابسين بدل سوده ونضارات سوده راحو مندفعين جوه البيت وبيدخلو كل الاوض وانا واقف متنح مش عارف دول مين وبيعملو ايه وعايزين ايه وازاي مافيش حد في البيت ولا في الاوض اللي هم بيفتشو فيها .. لسه هقولهم انتو مين لقيتهم راحو جايين ناحيتي وراح واحد منهم مطلع لاسلكي من جيبه وقال بصوت جهوري
احدهم : تمام يافندم .. مافيش في البيت حد غير سوووو
تملكتني الدهشة التي اخرست لساني عن النطق .. وقبل انا اصرح بدهشتي لقيت الشخص التاني راح ناحية باب الشقة وشاور وقال
أحدهم التاني : اتفضل يافندم – وضرب تعظيم سلام
وفجأة .. دخل شخص تالت .. لابس بدلة رمادي وحاطط نضاره شمس على عينيه .. وداخل البيت بالحركة البطيئة .. جدا .. وبمجرد ما قلع النضارة بتاعته .. عرفته
الشخص التالت ده .. كان
مصطفى شعبان
------
المكان .. مخزن قديم ذو هيكل عدني .. وسقفه عالي .. ويبدو انه منشأه صناعية مهجورة .. في اعلى المخزن غرفتين ذاتا ابواب زجاجية غامقة اللون .. وفي الاسفل غرفة يجلس امام بابها على كرسي .. شخص ضخم الجثة عريض المنكبين .. ويبدو انه يحرس الغرفه المغلق بابها
في داخل هذه الغرفه .. كانت عائلة سوووو
-------
سوووو : ايوه شفتها .. مزه كده وراكبه عربية حمرا .. دي حتى سألتني على بيتي فين
قلت هذه الجملة لـ درش - او مصطفى شعبان الذي ما ان دخل بيتنا وقلع نضارته راح واخدني على جنب وقعدنا انا وهو في الصالون راس لراس عادي خالص ومن غير أي حد معانا - لما سألني اذا كنت شفت أي واحده حلوة في المنطقة .. لكن بمجرد ما قلتله اجابتي دي .. وشه قلب وبان عليه التوتر وقام وقف وهو بيفكر وبيهرش في دماغه
سوووو : - مستفهما - هي مين المزه دي يا درش .. وانت بتسأل عليها ليه؟
.. نظر الي درش وقال لي بنبرة هادئه
مصطفى شعبان : دي مجرمة محترفه .. وقاتلة مأجورة .. اسمها سونيا جراهام
سوووو : سونيا مين .. الاسم ده انا سمعته قبل كده بس مش فاكر فين !!؟
.. جلس مصطفى شعبان على الكرسي المقابل لي وقال موضحا
مصطفى شعبان : دي كانت شغاله مع نبيل فاروق في قصة رجل المستحيل اللي هو أدهم صبري .. لكن نبيل فاروق لما عرف انها كانت ماشيه مع ادهم صبري من ورا ضهره .. وحبو بعض واتجوزو في السر وخلفو واد اسمه تامر .. راح قالش سونيا جراهام من الحدوته بتاعة رجل المستحيل خالص .. ومن ساعتها وهي شغاله حر مع نفسها .. تخطفلها حد من هنا .. تقتل حد من هناك .. أي سبوبه عشان تعرف تصرف على تامر وتأمنلو مستقبله
سوووو : طب وسونيا دي كانت بتسأل على بيتي ليه .. وايه مصلحتها انها تخطف اهلي !!؟؟
مصطفى شعبان : الكلام ده كللو هتعرفو لما تيجي معايا
سوووو : آجي معاك فين يادرش ولا مؤاخذه؟؟
وقف مصطفى شعبان وقفة عسكرية وقال بنبرة تكاد تكون نبرة آليه
مصطفى شعبان : على مبنى الجهاز الأمني رفيع المستوى اللي في البلد
-------
تدخل سونيا على الغرفه التي محبوس بداخلها عائلة سوووو .. وتنظر اليهم وهم في حالة إغماء ومربطين على كراسي خشبية ومكممة أفواههم .. ثم تنظر لحارس الغرفه الذي دخل وراءها وتقول له
سونيا : عايزاك تاخد بالك منهم قوي .. اوعى تضايقهم .. دول غاليين علينا قوي
الحارس : حاضر يافندم
صوت رنة موبيل على اغنية انا باكره اسرائيل للمغني العالمي شعبان عبد الرحيم .. تخرج سونيا الموبيل من جيب البنطلون .. وتنظر على الشاشه ويبدو عليها الاهتمام .. وترد على الموبيل وهي خارجه من الغرفه بعد ان تشير للحارس ان يغلق الباب جيدا
سونيا : الو
صوت : ايوه يا سونيا .. نفذتي العمليه !؟
سونيا : نفذتها يافندم .. وماحدش خد باله .. ولا حتى سوووو شك في الموضوع لما سألته عن عنوان بيته
صوت : خلي بالك يا سونيا .. العملية مش سهله .. اللي احنا بنعمله ده ممكن يفتح علينا ابواب جهنم
سونيا : - بابتسامه ساخره وشريره - لو جهنم فتحت ابوابها لينا يافندم .. ده طبيعي .. لاننا عفاريت
صوت : عفاريت ايه يا سونيا .. انتي فاكره نفسك لسه شغاله في رجل المستحيل .. يابنتي دي عمليه كبيره ومأجرين مخزن وعربية ميكروباز عشان تخطفي الناس .. تقومي تقوليلي عفاريت .. هو احنا بنلعب خمسه مليم ولا قفاشة الملك !!؟
سونيا : - يبدو عليها الاحراج - مش قصدي حضرتك .. انا قصدي اننا
صوت : - مقاطعا - بلا قصدك بلا بتاع .. واخلصي بقى ونفذي اللي اتفقنا عليه عشان انا موبيلي قرب يخلص شحن ونسيت الشاحن في البيت .. خلصي الحوار وكلميني
سونيا : - يبدو عليها الاحراج - بس انا مش معايا رصيد يافندم
صوت : ابعتيلي (كلمني شكرا) وانا هكلمك .. دي شغلانه سوده .. سلام
سونيا : سلام
تغلق سونيا الموبيل وتضعه في جيبها وهي تتمتم بصوت منخفض
!!!! سونيا : انا موبينيل .. ماينفعش ابعت (كلمني شكرا) غير لموبينيل وبس
-------
.. يتبع

سوووو

الاثنين، 11 صفر 1429 هـ

(3)مذكرات طفل .. طخين

المحطه التالته .. أضواء الشهرة
---------------------

وقفنا في المحطه اللي فاتت عند سيادة اللوز .. لما قاللي انهم مستعدين ينفذو كل طلباتي .. وبيني وبينكم انا مافيش في دماغي أي حاجه غير اني اقول للناس ان الريحه دي مش منني .. وان المصدر الاساسي وخام الرائحه دي هو الواد المسلوع .. بس ازاي اقوللهم كده وهم مكلفين نفسهم وجايبين عربيات الأمن المركزي ومأجرين ماكرافون من الراجل بتاع الروبابيكيا عشان يكلموني بيه .. ده غير القنوات الفضائيه اللي جاية تغطي الحدث المهم ده - الجزيره والعربيه والحُره وسبيس تون - قنوات كتير كتير يعني .. بالاضافه الى اربع طيارات هولوكبتر عمالين يلفو في السما زي الغربان .. طبعا مع وجود الحاجات دي كلها .. صعب على أي حد انه يسمع أي حد
وعشان كده انا نزلتلهم في الحوش وانا ماسك شاندوشت اللانشون ابو زتون في ايدي اليمين .. والشنطه بتاعتي في ايدي الشمال .. وبمجرد ما نزلت الحوش
.. سمعت اجزاء السلاح الآلي اللي معاهم وهي بتتشد
.. وسمعت صوت الطيارات وهي بتقرب
.. وسمعت صوت المذيعين وهم عايزين يعرفو ايه الموضوع
.. وسمعت صوت واحد بيبيع فيشار للناس اللي واقفه عشان تتفرج
!!!!!!!
.. لكن انا ماهمنيش أي صوت .. واستمديت شجاعتي من شندوشتي
.. وقلتلهم بعلو صوتي .. وبدون أي خوف
سوووو : - وعيني مغرورقه بالدموع - أنا ماليش دعوة .. أنا عايز اروح لامي
-------
بعد ما المشكله دي اتحلت عن طريق تدخل بعض المدرسين اللي كانو يعرفو أهلي .. وبعد ما شرحو لسيادة البيه اللوز .. ان اللي حصل ده هو مجرد سوء تفاهم .. وان اكيد الغرض من البلاغ ده هو بلبلة الرأي العام .. وزرع الفتنة بين ابناء الشعب المتنافر واللي مش طايقين بعض من اساسه .. قرر سيادة اللوز والجيش اللي معاه انهم يروحو يقعدو على أي قهوة قريبه يصطبحو ويشربولهم حجرين .. وبعدين يروحو بيوتهم من برا لبره عشان ما يمضوش على دفتر الحضور والانصراف

طبعا المدرسة قفلوها في اليوم ده .. مش كده وبس .. لأ .. دول ادونا اجازه مفتوحه على غرار اجازة .. سيدي زلزال اكتوبر
وطبعا انا كنت السبب في الأجازه دي .. وكل الطلاب اتصاحبو علي من يوميها .. واعتبروني ابوهم الروحي .. وبدال ما كانو بيعاملوني بشكل مستفز ومنفر .. ابتدو انهم ينظرولي نظرة احترام .. بل انني تحولت لنجم ساطع في سماء المنطقه التعليميه ككل
وعلى النقيض مني تماما .. تحول التلميذ المسلوع لعدو المدرسه وعدو الطلبه
والعيال كلها كرهته وماحدش بقى بيعبره

وبعد الحادثه دي .. وفي احد الايام .. كنت على موعد مع القدر
موعد مع الشهرة والتضحيه
كنت بالعب كورة في الشارع مع اصدقائي .. وطبعا لأني طخيــن .. وحركتي قليلة .. كان مركزي في اللعب .. هو حارس المرمر .. وده تقريبا لان الفريق اللي انا بالعب معاهم بيعتقدو ان وجودي في الجون بكرشي ده .. هيسد الجون .. كما ان مجرد استنشاقي للهواء بشده في حالة اي هجوم على الجون بتاعنا كان بيسبب اختناق للاعب المنافس اللي قدامي .. وده تقريبا لانه وعلى حسب الفيزياء الذرية ونظرية فيثاغورث .. حجم رئتي اكبر من مجموع احجام رئات الفريقين مجتمعين
لكن الغريب والمريب .. اننا دايما كنا بنتغلب بنتايج تدخل موسوعة جينيس ريكورد
مره اتغلبنا خمسه واحد .. ومره سبعه اتنين .. واكتر هزيمه حاقت بالفريق اللي لعبت معاه كانت اربعتاشر تلاته
.. تقريبا الغلطه في الفريق اللي بالعب معاه هي خط الهجوم
مابيعرفوش يلعبو خاااااااااااااالص

في اليوم ده حصل لي موقف غريب
موقف رهيب
موقف شديد
موقف لا يمكن أن انساه ماحييت

الموقف ده كان واحنا بنلعب كورة .. او بمعنى اصح .. واصحابي بيلعبو كورة .. لأني كنت واقف في الجون باكل شندوشت سلمون بالطحينه واللمون والبصل .. وفي اثناء ما الكورة كانت مع الفريق بتاعنا .. لقينا عربية لونها احمر سقفها مكشوف .. وسايقاها حتة بنت انما اييييييييييييييييه
واخده من كل بنات الاعلانات احلى حاجه فيهم .. البنت مافيهاش ولا غلطة .. طبعا كلنا تنحنا .. لقينا البنت دي راحت واقفه بالعربيه في وسط الشارع مكان ما احنا بنلعب كورة .. وراحت قالعة نضارتها الشمش .. وعاديكم بقى على اللي حصل فينا لما شوفنا عينيها
عينيها حاجه كده من اللي احنا بنشوفها في مذيعات قناة ميلودي روتانا مزيكا المحور الطريق الدائري ..
حاجه كده تهبلللللللل
البت قلعت نضارتها وقعدت تبص علينا واحد واحد .. لغاية ما جات عيني في عينيها
تارااان تارااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ... رااااااا
موسيقى اغرااااااااااااااااااااااء

بمجرد أن تلاقت عينانا .. حسيت ان روحي بتتسحب منني .. مش كده وبس .. لأ .. لقيت البنت بتشاورلي بصباعها الرفيع .. طبعا صباعها بالنبسه لي رفيع .. مش صباعها وبس .. هي كللها على بعضها كده ما تجيش وزن فخدة رجلي اصلا
-- تشبيه جزار ماشي مع جاموسه بلدي --
لقيت البنت بتشاورلي من هنا .. ولقيت كل خفة الدنيا بقت في .. كنت باجري عليها وكأني غزال سكران لما شرب بُق حلبة بحليب .. ولما وقفت قدامها وانا متنح وعلى وشيي ابتسامه بلهاء معبرة عن مدى التخلف اللي انا فيه .. راحت مبتسمه قوي وقالتلي
المزه : هو انت سوووو ؟؟
انا طبعا تنحت وفتحت بقي بابتسامه بلهاء والاكل كان هيقع من بقي .. لولا اني انتبهت لما لقيت العيال كلهم سابو الكورة وسابو اللعب وجم ناحيتي وعايزين يشوفو مين المزه دي وعايزه مني ايه .. رحت بالع الاكل في ثانيه وقلتلها
سوووو : ايوه انا سوووو - وبنظرة كلها مكر ودهاء - يلزم خدمه ؟
المزه : انت ساكن فين يا سوووو ؟
ساعتها بقى حسيت اني ولا فالنتينو عصره واوانه .. دي في ثانيه عايزه تعرف انا ساكن فين شكلها كده معجبه بي وبكرشي
قربت من العربية بتاعتها ورحت لازق كرشي في الباب اللي من ناحيتها وقلتلها
سوووو : انا ساكن في العماره دي - شاورتلها على بيتنا - بس مش نتعرف الاول؟
وياللهول .. قلت الكلمه دي لقيتها راحت ضاحكه ضحكه تفرتك الفراتيك .. وقالتلي
المزه : هنبقى نتعرف بعدين .. يو آر سوووو كيوت
طبعا بما اني نبيه وافهمها وهي طايره .. قلتلها وانا رافع ايدي بالشندوشت
سوووو : لأ والله .. ده سلمون بالطحينة
!!!!!!

بس انا وقفت مستغرب .. ومش فاهم هي سألتني انا دون عن الناس كلها ليه .. بس اقنعت نفسي انها ممكن تكون اتفرجت علي لما قناة الجزيرة عملت معايا الحوار التلفزيوني بعد موضوع المدرسه .. وانها اعجبت بي وبوسامتي .. وبكرشي

ولكن القدر كان يخبئ لي مالم يخطر على بال بشر
نعم يا حضرات القراء
ماحدث لي بعدها لا يمكن ان يتخيله انسان او حيوان
ولكن قبل ان احكي ماحدث لي .. هستأذنكم اروح اضربلي رغيف حواوشي عشان افتكرت اني بقالي فتره ماضربتش حواوشي .. وممكن بالمره اجبلي رغيف طرب على رغيف كفته .. لو في سمين مافيش مانع اضربلي رغيف على استحياء
وهبقى اكمللكم الباقي بعدين ان شاء الله

سوووو

الاثنين، 4 صفر 1429 هـ

(2)مذكرات طفل .. طخين

المحطة التانية .. الوحده القاتله
--------------------------

وقفنا في الحلقة اللي فاتت عند لما نزلت رشق في الأرض .. والمترو وقف لمدة غير معلومه
شركة المترو الفرنساوية بعتت مهندسينها وخبراؤها عشان يطلعوني من المكان الي انا وقعت فيه .. واكتشفو اني ممكن اساعدهم .. ومن هنا طلعت فكرة انهم يعملو خط مترو تاني .. وفعلا تم افتتاح خط (شبرا – الجيزة) وبعدها خط العباسيه اللي بيعملوه حاليا
وقريبا جدا خط (نويبع – جمصه) ودي عرفتها من الكنترول
والحمد لله كان لي دور كبير في حدوث هذا التقدم في المواصلات حيث أنني كنت من ألهمهم بهذه الفكره اللوذعيه

بعد الحادثة اللي حصلتلي دي .. كرهت حاجه اسمها المراجيح او الملاهي .. وبقيت احب اقعد مع نفسي كتير
طبعا مش مع نفسي مع نفسي .. لازم يكون معايا قد عشرين شندوشت يهوونو علي وحدتي
ولعله من الطرائف والنوادر ان يقوم طفل لم يتجاوز الاربع سنوات بصنع الشندوشتات لنفسه
نعم .. كنت اصنع الاكل بنفسي تطبيقا للحكمة القائله
ليس الفتى من قال هذا انا .. ان الفتى من قال هذا شندوشتي
وكدت ان اصل لمرحلة العالميه عندما كنت اقوم بصنع الشندوشتات لاخوتي الاكبر مني لكي يأخذوها معهم المدرسه .. ليس هذا فحسب .. بل والتفنن في صنعها ايضا حتى كان حلم حياتي ان افتح محل شندوشتات

بعد فترة زمنية ليست بالقصيرة .. وليست بالكثيرة برضه .. يعني بعد فترة متوسطلة .. كان لازم ابقى زي أي طفل وادخل المدرسه واتعلم
تطبيقا للموروث الشعبي الغامض .. العلمو نورون

.. اول يوم لي في المدرسه ده لا يمكن انساه خااااااااااااااالص .. وانساه ازاي وهو اول يوم لي في التعامل مع الأعداء

أيوه أعداء .. وده لاني باعتبر اي حد بيتريق علي وعلى طخنتي وعلى شكلي .. عدوي اللدود .. عشان هو ضد التحضريه وضد حريات الانسان

بعد أن دخلت المدرسه في اول يوم لي .. لقيت في حاجه فاشله اسمها طابور الصباح
.. وما ادراكم ما طابور الصباح
.. حاجه مراااااار
.. والأفضل انهم يسموه طابور النياح .. او طابور الجراح
انما مش طابور صباح خالص
وقفت زي أي حد في الطابور .. وطبعا كل فصل دراسي بيتكون من مجموعة صفوف منتظمه .. ماعدا الصف اللي انا كنت فيه .. كنت واقف في النص .. لو حد شاف الصف كان يلاقي انه مظبوط وتمام لحاد ما ييجي عندي .. يلاقيني واقف زي ما اكون حيطه .. وفعلا لما مدرس الالعاب جه عشان يشوف مدى محازاة الطلاب .. كان شايف أي صف مظبوط ومافيهوش أي مشاكل .. ما عدا الصف الي انا كنت واقف فيه .. عشان كنت باظظ من الصف .. ويقعد المدرس يقول بعلو صوته
مدرس الالعاب : كل واحد يقف وحده .. ماتقفوش مجموعات خالص !!!؟؟
وانا طبعا متضايق ومحرج .. وانا لما حد بيحرجني مش باسكت خالص .. باكل أي حاجه قدامي .. بس الواد اللي قدامي كان قفاه غير مشجع بالمره للأكل .. عشان كده مسكت اعصابي وما قرمتوش
الحمدلله طلعنا الفصل .. طبعا بعد ما اوهمت مدرس الألعاب ان اللي واقفين معايا دول اخواتي في الرضاعة .. وماينفعش اننا نفترق عن بعض .. وتقريبا اقتنع بالفكره وصدقها

طلعت الفصل بتاعي .. ولقيت كل الطلبة قعدو في دكك مميزه .. وكل الاماكن القريبه من السابوره خلصت .. وبرضه كل الاماكن اللي عند الشبابيك خلصت .. ومافيش ولا مكان ليه لازمه .. مافيش غير مكان في آخر الصف ومش من ناحية الشباك .. لأ ده من جوه .. في الركن البعيد الهادي
اتجهت عشان اقعد هناك .. واول ما قعدت في الدكة وابتديت اظبط نفسي .. لقيت صوت مكتوم بيقول
الصوت : اني اتنفس في الاعمااااااق .. اني افطس افطس افطس !!!!؟
قعدت مستغرب ربع ساعه .. هو عبد الحليم حافظ رجع للدنيا تاني !! وايه اللي خللى صوته مكتوم كده ؟؟
قعدت ابص حواليه .. مافيش حد .. ومره واحده سمعت الصوت المكتوم تاني وهو بيقول
الصوت : ياعم قوم فطستني
قمت وانا مرعوب .. لقيت في عيل مسلوع كان نايم عالدكه وانا قعدت عليه من غير ما آخد بالي .. لسه جاي عشان اعتذر له .. لقيت مدرس راح داخل علينا الفصل .. وكل الناس سكتت خالص
في اثناء ما المدرس واقف وبيكتب عالسبورة .. ابتدت ريحه غريبه منفرة في الظهور .. المدرس اتدور ناحية الفصل ووشه كان باين عليه الخنقة .. وراح قايل بنبرة صوتيه مكتومه من الخنقه
المدرس : انا مش قلتلكم ميت مره ماحدش ياكل فول بالبيض عالصبح !!؟؟

وابتدا يمشي المدرس في الفصل وهو بيحاول يعرف فين مصدر الريحه دي .. وكان ماشي وهو بيشمشم كأنه كلب وولف بول دوج اسبايدر مان تو
ولما قرب ناحيتي .. راح باصص ومعالم وششه كللها قلبت .. بعدها بثانية واحده لقيت الواد المسلوع اللي قاعد جنبي واللي انا قعدت عليه اول ما دخلت الفصل - واللي كانت الريحه منبعثه منه في الاساس - قام من جنبي وجري ناحية الاستاذ وعمل انو جالو تشنجات .. وراح مشاور ناحيتي وقايل للمدرس
الواد المسلوع : - وهو بيمثل انه بيحتضر وبيفرفر عالارض - هو ده يا استاذ .. هو ده

طبعا المدرس شاف منظر الواد وهو بيتشنج على الأرض خاف على روحه .. وطلع يجري من الفصل .. وبعدها حصلت حالة هياج تامة في المدرسة .. وكل المدرسة طلعت تجري .. وكل واحد منهم يقول
طالب : الحقووووو .. أمريكا ضربتنا بالنووي
طالب تاني : اجرو يا عيال ده هينفجر فينا
مشرف الدور : - وهو مدرس لغة عربية – انجو بنفسكم يا قوم .. الغوث .. الغوث
!!!!!
طلعت عشان ابص على الحوش .. لقيت المدرسة كلها فضيت .. وقفت مستغرب ومش فاهم .. وبعد اقل من خمس دقايق .. لقيت عربيتين أمن مركزي دخلو الحوش .. ونزل منهم حوالي خمسين صاعق من قوات الصاعقة .. طبعا غير خبراء التفجير والمفرقعات .. ولقيت لواء اركان حرب صاعقة .. ماسك مايكروفون وبيقول
سيادة اللوز : اطلع من عندك يا بن لادن .. احنا عرفنا مخططك الارهابي اللي هاتعملة

طبعا انا كنت خايف وهاين علي اعيط .. لكن مسكت اعصابي وانا باكل ساندوتش اللانشون اللي في ايدي .. وبمجرد ما حطيت الساندوتش في بقي .. لقيت كل قوات الأمن بتنبطح أرضا .. ولقيت اللوا ده ماسك المايكروفون وبيقول وهو مرعوب
سيادة اللوز : مافيش داعي لاستخدام القنابل .. احنا مستعدين ننفذلك كل طلابتك
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
ولنا هنا وقفة
أن أن أن آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآن ... تششششششششششششششششش

في ثانية تحولت من مجرد واحد طخيـــن كل الناس بتتريق عليه .. لواحد كل الناس عاملاله ألف حساب .. مش كده وبس .. ده انا لو كنت طلبت ساعتها كيلو لانشون حلواني اخوات .. او كيلو بسطرمه مستورده .. او حتى كيس شيبسي لايس كرانشي الحجم العائلي كانو هايجيبوه فوراااااام

ساعتها بس عرفت اني لما هاكبر هايكون لي شأن كبير في البلد .. واني ممكن اكون رئيس مجلس محلي .. عضو مجلس شعب .. أو جرسون في مطعم

ومش عايز اقوللكم اللي حصل معايا بعد كده .. حاجه غريبه جدا
لكن مش هاقدر اقوللكم عشان بطني بتصوصو .. ولازم اكل أي حاجه حالااااااان
اشوفكم بعدين ان شاء الله


سوووو

الجمعة، 1 صفر 1429 هـ

صحابي المدونين

تحديث
-----------
يا جماعه الف شكر ليكم كلكم على تشجيعكم سواءا من خلال حضوركم ان شاء الله يوم الجمعه .. او من خلال تشجيعكم لي ولكل المدونين في تحقيق الحلم ده
ارجع تاني واقول .. احنا مش هدفنا اننا نعمل مجرد مدونه تجمع كل المواضيع ولا تجمع كل الافكار وتبقى جرنان ونختلف في رئاسة تحريره والمنسقين والمحررين .. انا باتكلم اننا نتحول من مجرد مدونين لصحاب .. وبعد كده نبدأ نعمل اي حاجه مع بعضحاجه زي دي مش هتكون غير عن طريق اننا نخرج من حالة القوقعه اللي احنا زانقين نفسنا فيها من خلال شاشات وكيبوردات واجهزةلألازم نتعرف ببعض .. ومافيش حد يقول انا مش عارف اعمل ايه ولا انا مافهمش في حاجهكلنا اكيد فاهمين في اصول التعامل الانساني .. يبقى نتعامل باسلوب انساني مع بعض ونتحول لصحاب بجد .. بدل ماحنا صحاب عن طريق النت وبس
المعاد زي ماهو واللي عايز يجي اهلا وسهلا .. ولو مافيش حد جه خالص مافيش مشكله
ونتقابل لما ربنا يريد
-----------
لما جيت اعمل القائمة بتاعة صحابي المدونين اللي في المدونه من عالشمال .. ماكنتش باعملها من باب اني اجامل الناس اللي حاطين اسم مدونتي في مدوناتهم
لأ
بدليل ان في ناس انا حاطط اسامي مدوناتهم وهم مش معبرينني وعادي خالص مش فارق معايا مدى رغبتهم في انهم يكونو اصدقاء او صحاب لي ولا حاجه .. بس انا كنت عاملها لحلم جوايا .. حلم مش صعب انه يتحقق خالص .. حلم يبدأ باننا فعلا نكون صحاب
نساعد بعض .. نقف جنب بعض .. نسند بعض .. نقرب من بعض .. نحول كتاباتنا وأفكارنا ونقط تلاقينا واختلافنا في وجهات النظر لشيء ملموس .. واقع ونبدأ بيه المشوار
حلمي اننا ممكن بعدين .. بعد سنه ولا اتنين نتحول لجمعيه اهليه تساعد وتعلم وتنفذ .. نعمل مشاريع خيريه صغيره على قد امكانياتنا
.. مانبقاش بنتكلم وخلاص
.. مش نشجب وندين ونستنكر واخرنا نعمل مظاهره لمنع التوريث او لمنع بيع القطاع العام
او اللي فاضل منه
-------
بنوته مصرية كتبت في تعليق ليها عندي انها عايزه ايميلي عشان عايزاني اساعدها في حاجه تتعلق بمجالي .. لقيت ان هو ده مفتاح الحلم .. هي دي البدايه
دلوقتي بنوته مصريه عايزه تسألني عن حاجه في مجالي .. بكره استشير دكتوره روزا في شيء متعلق بالتحاليل ونتيجة تحاليل والدي او حد من اهلي .. بعد بكره حد مننا هيحتاج استشاره طبيه ممكن يسأل لماضة ولا د\أجدع بنوته .. اسبوع كمان وحد مننا يبقى محتاج استشاره قانونيه يسأل رئيس جمهورية نفسي او اي محامي مدون نعرفه
كمان شهر ولا شهرين تلاته نعمل جمعيه خيريه ويكون ليها اهداف تنمويه وتثقيفيه ودور في محاولة اصلاح المجتمع .. ويكون في فرع في كل محافظه .. وفي كل دولة سواءا عربية او غير عربية .. يبقى لينا كيان في الحياه
-------
انا مش باتكلم اننا نعمل مدونه لينا كلنا ونقعد نسلم على بعض ونشكر في مواضيع بعض
مش باتكلم في اننا نحبس نفسنا ورا شاشات وكيبوردات ونقول ونتكلم ونشجب ونزعق ونصرخ
باتكلم في حلم بسيط .. ابسط مايكون .. حلم انساني مشروع
اننا نبقى فعلا صحاب .. وبنعمل حاجه للناس واحنا صحاب
-------
ممكن نتخيل مع بعض حاجه صغيره .. بعد سنه ولا حاجه مثلا حبينا نعمل مشروع خيري .. وليكن مثلا مشغل او ورشة صناعات يدويه بسيطه .. واتزنقنا في التمويل ومش معانا فلوس .. نعمل مجموعة قصصيه واحنا المدونين اللي نألفها ونحاول نطبعها على حسابنا او بمساعدة دار من دور النشر والتوزيع ونكسب من وراها للجمعيه .. نعمل حفلة غنائيه يغني فيها فرق الهواة ومحترفين الهواة .. ونشترط عليهم انهم ما ياخدوش اجرهم كامل عشان بنعمل بيه عمل خيري من اعمال جمعيتنا الخيريه .. والحفله تنجح والكتاب يتباع .. ونبدأ في تنفيذ المشروع
وننفذ المشروع ونخلص منه .. ولما الناس الغلابه اللي يشتغلو في المشروع حد يسألهم ويقولهم مين ساعدكم
يردو عليه ويقولو .. دول صحابي المدونين
-
-
شوية ملاحيظ عالسريع
انا باقترح اننا نتقابل مثلا يوم الجمعه اللي جاي في كافتيريا المجلس الاعلى للثقافه واللي موجوده في الاوبرا جنب مركز الابداع .. والمكان مايتوهش .. لو حد هيجي بالمترو ينزل في محطة الاوبرا ويطلع يسأل على بوابة الاوبرا اللي قدام بوابة نادي القاهره .. يدخل منها ويفضل ماشي على طول على طول على طول لحد مايلاقي الكافتيريا .. واللي انا هبقى فيها يوم الجمعه اللي جاي ان شاء الله من الساعه تلاته العصر لحاد الساعه عشره مساءا .. حتى لو كنت لوحدي
سوووو

الاثنين، 26 محرم 1429 هـ

(1)مذكرات طفل .. طخين

مقدمة .. طالبه معايا اقولها
-------
جوه كل واحد مننا محطه ولا كام محطه هم اللي اتحكمو فيه وفي شخصيته
وجوه كل واحد مننا طفل .. طفل شقي عايز يلعب ويتنطط
وجوايا طفل طخين .. عايز يضحك ويضحك الناس .. يضحكهم لنفسهم ومن نفسهم
مش يضحكهم عليه .. وعلى طخنته
بس قبل ما ابدأ في حكاية محطاتي أو مذكراتي .. عايزكم تنسو كل حاجه
.. انسو ان في حاجه اسمها مستحيل
.. انسو انا مين وعندي قد ايه
.. انسو كمان انتو عايشين فين وليه
خليكم اطفال زيي .. وسيبو الطفل اللي جواكم هو اللي يعيش الحدوته
وعيشو معايا محطاتي .. أومذكراتي


مذكرات طفل .. طخين



المحطة الاولى .. طفولة مشرده
--------------------------
اعرفكم بنفسي .. انا واحد تخين .. بس كل صحابي بيقولو علي طخيــــن .. وفي منهم ناس منهم بتناديني باسم مش باطيقة .. كعبول .. وفي اسم تاني كمان .. حبظلم بظاظا .. باحس انه اسم منفر وبيخليني اتنرفز وانا لما باتنرفز .. ما باعتقش .. باكل أي حاجه قدامي
انا مش هاقعد ارغي ولا اتكلم كتير .. انا هاحاول افتكر اهم المحطات في حياتي .. حاكم كل واحد فينا عامل زي الميكروباز .. فيه محطات في حياته .. وربنا يكفينا شر امناء الشرطه قادر يا كريم

نخش على اول محطة في حياتي .. واللي هي الطفولة المشرده
أن أن آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآن .. تشششششششششش

طفولتي كانت مختلفة عن طفولة أي طفل طفولي متطفل .. كنت باعاني الأمرّين لما بامشي في الشارع
مجرد المشي كان بيسببلي معاناة .. الناس كلها بتمشي طبيعي .. إلا انا .. كنت بابذل مجهود مضاعف بأضعاف مضاعفة في الضعيف .. كنت باضطر اني اتخذ القرار أولا .. وبعدين ابدأ في تنفيذ القرار الي انا اتخذته
وبما ان الواحد مننا لازم يكون راجل وقد قراراته .. كنت بابقى عايز اقول لكل الناس انا عيل .. لكن طبعا كرامتي كانت ومازالت تمنعني .. من الاعتراف بالحقيقة التاريخية دي

ومن المعروف في الحضارة الاغريقية القديمة المعاصرة .. ان المشي هو اسهل وسيلة لتنشيط الدورة الدموية .. وانا كنت ومازلت .. باحاول اني انشط الدورة برضه .. بس معايا كانت بتبقى الدورة الأوليمبية .. وليست الدموية
واهو كوللو دورات .. ان شالله حتى لو كانت دورة ميه

بعد ما اتخذت قراري بالمشي .. كان لازم علي اني اترجم الاشارات المنبعثه من عقلي الباطن والتي تصر على انها تسيطر على باقي مفردات جسمي
.. وهنا كانت الحرب
أن أن آآآآآآآآآآآن .. تشششششششششش

القرارات متضاربه .. قرار نابع من مخي بيحثني على التقدم بقدمي اليمني لبداية المشوار .. وقرار تاني بيقول اني المفروض مع حركة قدمي اليمنى لازم احرك يدي اليسرى في نفس اتجاة المشوار
.. وهنا الصراع
يعني اركز مع حركة ايدي ولا رجلي !!!؟؟؟
طبعا ابو بالين كداب .. وابو تلاته منافق .. وابو اربعه ده بيستعبط اساسا
ولكن الله ميزنا نحن البشر عن باقي الكائنات .. بميزة العقل
ونتيجة لذكائي الفطري والذي تكلمت عنه كل الصحف العالمية .. عرفت اطلع من المأزق اللي حطيت نفسي فيه باتخاذي قرار المشي كوسيلة لوصول الى منطقة معينه
.. وكان قرارا صائبا بكل المقاييس
كنت لما باتحرك او امشي .. باحرك رجلي وبس .. او ايدي وبس
ذكاوة فطرية

في مرحلة طفولتي .. ايام ما كنت طفل .. كنت باتبهدل لما بنروح الملاهي او المراجيح .. كنت باتزنق جوه المرجيحه واللي هم عاملينها بشكل وتصميم بدائي جدا .. عن طريق انه مثبتين حزام في المرجيحه نفسها .. وعشان ادخل جوه المرجيحه كان ابوي بيضطر انه يأجر مجموعة صعايدة عشان يشيلوني هيلا بيلا .. وينزلوني بداخل المرجيحه من غير ما تحصل أي اضرار للمرجيحه او ان الحزام يتقطع .. وساعتها فيها غرامه على ابويا انه مركب ابنه المرجيحه من غير حزام الأمان
وطبعا شيلتي للمرجيحه ما كانتش بالساهل زي ما انتو فاكرين
لأ .. خاااالص
كان كل الاطفال بيشوفوني ويضحكو
.. هما يضحكو من هنا
.. والصعايده يشدو بكل عزمهم من هنا
وانا اعيط من هنا .. لكن كنت باسكت واتلهي باكل الساندوتش اللي في ايدي

فيييييين وفيييين لما ركبت جوه المرجيحه .. وابويا فرح اخيرا ان ابنه ركب وهايتمرجح .. بس قبل ما ابويا يبدأ في زقي عشان اتمرجح .. سمعت كلمة من واحد صعيدي من اللي شالوني .. كان بيقول لابويا على اقتراح اني يبقى معايا صابونه دايما عشان يزفلطوني وادخل بسرعه جوه المرجيحه
وفعلا .. من يومها وانا واخد الصابونه

عندما بدأت المرجيحه في الأرجحه

.. وهذه لحظه تاريخية لا يمكن لبشر ان ينساها
.. لحظة امتزجت فيها دموع الأب مع ضحكات ابنه وهو مستمتع
.. لحظة تحدثت عنها أجيال المستقبل .. للأجيال التي ستورث من بعدهم
اللحظه دي انا مش فاكرها اساسا .. عشان ابويا من كتر فرحته زقني جامد والمرجيحه اتقطعت سلسلتها الحديد .. وطرت في السما وانا مش فاهم ايه اللي خللى العصافير تتمرجح جنبي


بس المشكله الي واجهت رجال الأمن كانت في تحديد النقطة اللي انا هاقع عليها وانا طاير .. يعني ممكن اقع على عمارة تكون آهلة بالسكان وبالتالي كان لازم يتدخل رجال الدفاع ويخلو المنطقة السكنية اللي حوالين المراجيح كلها

وفعلا .. ربنا ستر ووقعت على مجمع عماير كان السكان كلهم نزلو بناءا على التحذير اللي نزلته وزارة الاعلام في التلفيزيون

وطبعا كانت في مشكلة بسيطه في اخراجي من تحت الأرض بعد ما وقعت من السما .. عشان وقعتي تقريبا خلتني انزل رشق في الأرض .. او بمعنى ادق .. تحت الأرض .. وعشان كده وقفو المترو لمدة غير معلومه لغاية ما يلاقو انا وقعت في انهي محطه بالظبط
مش باقوللكم حياتنا عبارة عن محطات

اسيبكم بقى دلوقتي وابقى اكمللكم مذكراتي بعدين .. عشان الجوع كافر .. وانا على لحم بطني من الصبح .. يادوبك مافطرتش غير خمس ترغفة من ابو ربع جنيه .. وحوالي تسع بيضات اومليت .. معاهم كيلو جبنه رومي .. وكنت بابلّع بقزازة رتل بيبس
والغدا تقريبا نفس السكه .. نص فرخه على طاجن رز معمر على شوربة على طبق محشي كان في التلاجه قلت اسخنه واكله .. واهو اكسب فيه ثواب .. ووجع بطني ولا دلق الطبيخ .. وبكده واضح اني يعني تقريبا .. ما كلتش

سوووو

الأحد، 25 محرم 1429 هـ

!! إفتكاسات سووووويه

.. حدثني صديقي فيما حدثني
حلوه قوي الدخله دي .. محسساني اني طه حسين ولا عباس العقاد ولا حتى محمود الليثي المطرب الشعبي الشهير
ام هند .. ولا بلاش ام هند عشان هند ماتزعلش .. المهم .. حدثني صديقي فيما حدثني .. ودار بيننا حوار صغير
صديقي : ايه ياعم الشغل العالي والافتكاسات اللي انت عاملها دي
سوووو : افتكاسات ايه ياد اللي انا افتكستها ؟؟
صديقي : يعني الاعلان اللي انت عامله ده .. اصل انا ماشفتش حد بيعمل اعلان عن موضوع هينزلو في المدونه بتاعته .. وانت تقريبا اول واحد يعمل الحوار ده .. يعني بتفتكس
سوووو : همممم .. بافتكس
----
روحت البيت وكل همي افهم والاقي تعريف صريح لكلمة افتكاسه .. وعندما قمت بتصريف العفل افتكس .. فوجدته كالتالي
افتكس يفتكس فهو مفتكس .. واسم الفاعل ليس فاكس كما يعتقد البعض .. بل الادق لغويا ان يكون مفتكس
والفرق بين مفتكس وفاكس كثير وكبير .. فالمقصود بـ مفتكس هو مخترع ولكن باللغه الدارجه
بينما المقصود بـ فاكس هو مالوش لازمه
وهي فاكس وليست فاكس موديم .. بل هي بفتح الفاء ومد حرف الالف .. فاااكس
والاصل اللغوي لـ فاكس هو .. فكس يفكس فهو فاكس .. أي مالوش لازمه وشوال البصل احسن منه
وعندما بحثت في المفتكسات الحديثه وجدتها كثيره جدا .. فعلى سبيل المثال في مجال الطعام مثلا
البطاطس الصوابع .. اهي دي افتكاسه ولا في الاحلام .. يعني مين ابن اللذين اللي قال ان البطاطس تتقطع طرنشات وتتقطع صوابع وتتحمر في الزيت .. جابها ازاي ده ؟؟؟
وفي مجال الطعام ايضا .. محشي ورق العنب .. وجميع انواع المحاشي .. مجرد التفكير في الحشو نفسه في حد ذاته افتكاسه .. والغريب انه بيبقى طعمه حلو
ومن نفس منطق الافتكاس .. ممكن يكون عقلي الباطن هو اللي خلاني افتكس اني اعمل اعلان عن مذكراتي كطفل طخين .. لكن انا الحقيقه لما عملت الاعلان كنت قاصد حاجه معينه .. غير اني اجذب الناس يقرو في البلوج او المدونه بتاعتي .. كنت قاصد اني اشجع نفسي بنفسي اكتب حاجه ابقى عايزها تكون ساخره ومعبره عنني .. وفي نفس الوقت هو تنبيه باحب اوجهه لبعض الناس اللي للاسف بيحكمو على الآخر من شكله وما بيكلفوش نفسهم يعرفوه اكتر
وانا ياما ناس بهدلتني وحكمت علي من شكلي ومن طخنتي .. وماكلفوش نفسهم يدوني ولو فرصه واحده بس .. اني اعمل اللي عايز اعمله او اعبر عن نفسي صح
شوية ملاحيظ بقى عالماشي
باشكر كل اللي شجعوني وعلقو على موضوع كريبا .. وبقولهم والله العظيم والله العظيم انا مع كل تعليق قريته ومع كل ضحكه حد بيكتبها .. كنت باحمد ربنا وبادعيه انه يقويني اني اكتب حاجه تعجبكم .. وتعجبني
تاني ملحوظه .. آسف جدا على التأخير بس الحقيقه انا بامر بظروف عائليه صعبه جدا وهي مرض والدي بالفشل الكلوي لدرجة اني بقيت بانفض للشغل اللي باعمله عشان ابقى جنبه وعشان اجهزلو الاكل .. خصوصا انه مش بياكل غير اكل معين .. وكمان عشان اقدر اساعده وادخل معاه الحمام وكده .. وكنت طول الفتره اللي فاتت مابين معامل التحليل ومابين الدكاتره عشان نحاول نلحق والدي قبل مايدخل في مرحلة غسيل الكلى خصوصا ان سنه مايسمحش بالغسيل وممكن لا قدر الله حالته تسوء
وارجوكم ادعو ليه ان ربنا يغفرله ذنوبه بمرضه ده .. وان ربنا يحسن خواتمنا جميعا يارب
تالت ملحوظه .. نظرا لان المذكرات في حد ذاتها عددها كتير وداخله لغاية دلوقتي في حوالي خمستاشر عشرين حلقه .. واني لو هنزلها بس في المدونه يبقى همنع نفسي عن الكلام في اي مواضيع تانيه .. خصوصا ان ممكن حد يبقى متابعها ومهيأ نفسه على قرايتها ويدخل مدونتي يلاقي موضوع تاني .. فينسى اللي حصل في الحلقه اللي قبلها .. وعشان كده انا قررت اني ان شاء الله هبقى انزل كل يوم اتنين حلقه .. وبكده يبقى فاضي لي باقي الاسبوع اقدر اتكلم في اي موضوع تاني لو قدرت او لو حبيت
اخر ملحوظه بقى .. شركات النت كانت عماله تعمل مشاكل لكل الناس اللي داخلين النت بوصلات سواءا واخدينها من انترنت كافيه او من حد جارهم وبتحارب الاسلوب ده .. واتضح انهم نفسهم واخدين وصله من أوروبا
واللي قطع الوصله شكله كده صاحب الانترنت كافيه بتاع اوروبا نفسه عشان مابيدفعوش
سوووو