السبت، 26 جمادى الأولى، 1429 هـ

سينماتك .. واقعية مصرية

.. احتار الفلاسفة في توصيف العمل الفني ومنطقيته
هل هو العمل الذي يجمل الواقع .. ولا هو تجسيد صريح للواقع !؟؟؟
----------------------------------------------------------
شدني من فتره خبر قريته في الجرنان .. كان بيقول ان فيلم الغابة بيمثل مصر في مهرجان كان .. ولما قريت الخبر كللو لقيتهم بيقولو انه بيعرض على الهامش .. زي فيلم ليلة البيبي دول .. بس اللي انا فاكره ان الفيلم ده اتعرض تقريبا في مهرجان القاهرة السنيمائي في الدورة اللي فاتت .. ومالحقتش اشوفه .. واستنيته يتعرض في السينما بعد المهرجان لكن ما اتعرضش .. قلت لنفسي خلاص .. فيلم الغابة .. راح في الوبا يا هنادي

يوم الخميس بعد ماخلصت قعدتي عالبورصه وانفض الجمع .. قلت آخد بعضي واروح اشوف أي فيلم .. خصوصا ان اليوم ده ماكانش متظبط معايا وحصل لي موقف وحش قوي قوي .. قمت شديت الرحال واتجهت اشوف في ايه بيتعرض .. وفي وسط مانا باشوف ايه الحياه .. لقيت بوستر فيلم الغابة
الحق اقفش اقطع ادخل اقعد .. وقعدت في السينما
مع بداية الفيلم .. شدتني المزيكا .. وعرفت ان الموسيقا التصويريه لـ عمرو اسماعيل حتى من قبل ما اشوف اسمه .. لانه ملحن خد لنفسه طابع مصري اصيل .. والحقيقه .. استبشرت خير وقلت هشوف حاجه حلوة ان شاء الله
--------
الفيلم قصة وسيناريو وحوار ناصر عبد الرحمن وأحمد عاطف .. وناصر عبد الرحمن هو مؤلف فيلم هي فوضى وفيلم حين ميسره مع خالد يوسف .. وبالتالي وضحت الصورة وان الفيلم بيتكلم عن العشوائيات بواقعية .. لكن وجود أحمد عاطف مخرج الفيلم مع ناصر في الكتابه .. ادى للفيلم طابع تاني
خصوصا ان احمد عاطف كمخرج ليه فكره الخاص .. واللي بان من أول افلامه (عمر الفين) .. واللي انا شايف انه اكتر فيلم بيعبر عني كـعجوز وعندي تلاتين سنه
وعن جيل كامل فقد الهويه وفقد الحلم وفقد كل حاجه
--------
القصه والسيناريو والحوار في المجمل .. واقعية الواقعيه بجد .. واللي يشوف الفيلم ويقول لأ مصر مش كده .. اقوللو خد بعضك وانزل الكُـلحا في البساتين .. أو بير ام سلطان .. أو انزل حكر امبابه .. شوف ارض يعقوب في السيده زينب وزخانيقها
الاماكن دي ابشع مليون مره من اللي اتعمل في الفيلم
القصه والسيناريو والحوار .. اديهم تسعه من عشره .. والواحد الناقص عشان في بعض الحاجات غير ممنطقه .. زي مثلا ان برشامه - البنت العاهرة - بعد ما اتشوهت بقت بتتشقط بميتين جنيه .. في حين انها قبل ماتتشوه وكانت مزه مزه .. كانت بتتشقط بخمسين جنيه بس .. وزي آخر اربع خمس مشاهد .. او المشاهد اللي بعد ما بتنضرب جميله بالسنجه .. واللي حسيت انهم اتكتبو في لوكيشن التصوير وماخدوش حقهم في السيناريو صح
--------
.. التمثيل كان عباره عن مباراه في الاداء مابين مجموعة متناغمه من الممثلين
احمد عزمي وباسم سمره وعمرو عبد الجليل وحنان مطاوع وريهام عبد الغفور ومجموعة أطفال .. سمعت انهم بجد أطفال شوارع .. ولو ده حقيقي .. يبقى أحمد عاطف لازم يتعمللو تمثال في ميدان رمسيس لقدرته على السيطره عليهم من ناحية الكلام والألفاظ .. خصوصا ان اطفال الشوارع مافيش عندهم اسهل من الشتيمه والألفاظ الخارجه خروج سافر عند القمر
لو مسكنا التمثيل .. هنلاقي ان كل ممثل من فريق العمل .. عمل دور عمره بجد
أحمد عزمي في دور حموسه - زي حمؤه بس بالسين - بيؤكد للناس انه ممثل عنده كتير عايز يقدمه .. وبيمثل بعينيه وبيقول بيهم كلام كتير .. مش مجرد واحد بيبي فيس وقمور وبس .. لأ ده هيبقى ممثل ليه تقله .. بس ادوله فرصه وورق مكتوب كويس .. وتشجيع من مخرج واعي .. وساعتها شوفو عزمي ده هيعمل ايه
باسم سمره .. في دور التوربيني - مالوش علاقه بالتوربيني بتاع اغتصاب اطفال الشوارع - بيقفل الدور بالضبه وبالمفتاح على أي ممثل عايز يعمل دور البلطجي .. كفايه أول ظهور ليه في الفيلم وهو في السجن ومخنوق حبتين .. وباين فعلا انه ممثل اتعامل مع مدارس مخرجين ليهم تقلهم واتعلم منهم حاجات كتير .. وبان ده في كزا مشهد .. بس اكتر مشهد عجبني ليه.. مشهده هو والاعرج لما بيشرب خمره مضروبه وبيقولو انا اللي فكيتك من على شريط القطر .. ربطتك والقطر عدّى قطع رجلك .. وبعدها فكيتك .. ممثل تقيل بجد
عمرو عبد الجليل .. الظابط اللي منفض للناس اللي في العشوائيات ومكتفي بس انه يخلي صاحبه يصوره بالموبيل وهو بيضرب الناس بالقلم وينزل فيهم تلطيش .. ده في كومبارس اتضرب ضرب .. ضرب ضرب بجد مش تهريج .. ربنا يكون في عونه والله
حنان مطاوع .. أو برشامه اللي بتشتغل عاهرة عشان تجيب حق البرشام .. واللي بتنضم للتوربيني بعد مايخرج من السجن وتحاول تساعده عشان يودي حموسه في داهيه .. ونتيجة مساعدتها بتنضرب بالموس ووشها بيبوظ وبتشتغل بزياده عشان تجيب حق عملية التجميل .. وليها كام مشهد في الجون بجد .. زي لما بتبص عالجرح في المرايه وهي عند الدكتور
ريهام عبد الغفور .. جميله .. البنت اللي هربت من بيتها والشارع بهدلها لغاية ما اتعرفت على حموسه وتكفل بيها وبقت في حماه وحملت منه وبقو هم الاتنين بيخططو ازاي يأمنو مستقبل ابنهم او بنتهم .. وعلاقتها الحلوة بأطفال الشوارع وانها بتهزر معاهم وبتشرب معاهم مخدرات .. دي عملت مشهد انا سقفتلها عليه .. مشهدها وهي بتشرب سيجارة المخدرات
والتمثيل ده اديلو تسعه من عشره .. والواحد اللي ناقص ده .. خصمته لبعض الهفوات .. زي لحظة الصمت اللي طولت مابين باسم سمره وريهام عبد الغفور في اول مشهد بيجمعهم .. وماكانتش مبرره .. وزي مشهد حنان مطاوع وهي بتضرب البنت اللي سرقتها في فلوس البرشام واللي حسيت انها بتمثل بمبالغه فيه.. وزي لحظة انكسار احمد عزمي لما بيحصلو اللي بيحصلو - مش عايز احرق الاحداث - والمفروض انه كان يراعي انه انكسار حموسه المجرم البلطجي مش احمد عزمي الممثل
--------
الموسيقا التصويريه .. عمرو اسماعيل عامل موسيقا مصريه اصيله ميه في الميه .. بيزيد ايقاعها في المشاهد القويه وبيقل بطريقه ناعمه جدا جدا في المشاهد البسيطه لدرجة انك ممكن تعتقد انه مافيش مزيكا .. وهي دي قمة العبقرية بجد .. وللموسيقا التصويريه وشريط الصوت - الاتنين مع بعض - اديهم تمانيه ونص من عشره .. عشان صوت المزيكا بيعلى ساعات بطريقه مزعجه وبيغطي على صوت الناس كأنه فيلم تسجيلي مثلا
--------
التصوير .. رؤوف عبد العزيز في الفيلم ده محتاج خمسين بوست ليه هو لوحده .. شوية لقطات وزوايا تصوير ولعب إضاءه .. يالهووووووي
عشرين من عشره بجد .. ده مشهد هروب باسم سمره بعد ماضرب جميله بالسنجه في الخرابه .. في حتة فلته وحركة طبيعيه مش ممكنه .. الكلب اللي بيجري من الخوف في اسفل يمين الكادر
ولا آخر مشهد في الفيلم والعيال بيعومو في النيل وهم قالعين وعالناحيه التانيه من الكورنيش مبنى أوراسكوم
--------
الديكور وتنسيق المناظر .. أحمد عاطف من نوعية المخرجين اللي مابيسبش حاجه للظروف .. مختار شوية أماكن للتصوير .. منتهى الواقعيه .. خصوصا ان الفيلم بيتكلم عن العشوائيات .. بس اموت واعرف هو شاف كل الخرابات دي امتى وازاي .. ده من كتر الخرابات اتنين قاعدين قدامي في السينما واحد بيسأل التاني بيقوللو هي الخرابات دي كلها في مصر .. قام التاني قاللو
يابني مصر اصلا خرابه
عشره من عشره
--------
المونتاج .. احمد عبد الله مونتير حلو قوي .. اتنقل مابين المشاهد بطريقه حلوه جدا .. خصوصا ان الفيلم بيتكلم في تلات محاور او تلات حكايات في نفس الوقت .. والشغل اتمنتج بطريقه ناعمه جدا وماخلاش الواحد يحس بأي لحظة ملل او انفلات في تسلسل الاحداث .. ومع زيادة ايقاع الاحداث والفيلم .. التقطيعات كانت سريعه لدرجة ان الواحد حس انه مش قادر ياخد نفسه .. وبعدها لما الايقاع هدي في اخر مشهدين .. الايقاع رجع ناعم قوي .. ايقاع سينما بجد
عشره من عشره
--------
الاخراج .. أعز انا المخرج اللي بيبقى مؤمن بقضيه وعنده استعداد يصرف عليها .. واحمد عاطف عشان مؤمن بفنه ومؤمن انه لازم يكون ليه دور في المجتمع من خلال أعماله .. هو اللي انتج الفيلم وهو عارف انه ممكن مايكسبش من وراه
أحمد عاطف في الفيلم ده .. بيعتبر امتداد لمخرجين واقعيين زي صلاح ابو سيف و عاطف الطيب .. لدرجة اني حسيت في بعض اللحظات اني باتفرج على فيلم البريء او سواق الاتوبيس لعاطف الطيب .. وفي لحظات تانيه حسيت اني باتفرج على خيري بشاره في العوامه سبعين
استمر يابو حميد .. فنك بيوصل صدقني .. كفايه انك خليت الناس اللي داخله الفيلم وهي معتقده انهم هيشوفو لقطه كده ولا كده عشان مكتوب عالبوستر للكبار فقط .. خليتهم بعد ماخلص الفيلم وهم مروحين يسألو نفسهم ..
احنا ايه اللي خلانا نبقى كده ؟؟؟
عشره من عشره
-------
معلش اتكلمت كتير ورغيت كتير .. بس بجد الفيلم يستاهل ان الكل يشوفه ويفكر فيه .. خصوصا اني حاسس انه هيتشال من السينما نظرا لدخول موسم افلام الصيف .. وصدقوني اللي هيشوف الفيلم مش هيندم
.. وانا اهو وانتو اهو
الفيلم ده بعد عشرين تلاتين سنه هيبقى مرجع تاريخي .. للحقبة المباركه .. اللي احنا فيها

كام فلحوظه بقى عالسريع
لو عايزني استمر في اللي انا باعملو من مواضيع سينيماتيك خصوصا واننا داخلين على لبشة أفلام زي ليلة البيبي دول وكباريه وحسن ومرقص وباقي افلام الصيف .. يبقى تجمعولي فلوس عشان اخوكوعاطل .. وتعاطفكم بس مش كفايه

وانا في وسط الفيلم وبعد مشهد خناقه بين باسم سمره واحمد عزمي .. حصلت خناقه بين اتنين في السينما .. وكل واحد معاه صحابه .. ووقفو العرض وخرجو الناس وجابو البوليس
هل تعتقدو ان ده ليه دعوة بالشحنه اللي حسوها واتنقلت ليهم من الفيلم؟؟؟

سوووو

الثلاثاء، 22 جمادى الأولى، 1429 هـ

(18)مذكرات طفل .. طخين

(المحطة التمنتاشر .. سيس - هاع (1
-----------------------------

دراكولا : انا اصلا مش من سندبيس .. انا من حات - حري - ايت
سوووو : (حات - حري - ايت) !! دي زي (السي - تي - ايه) ؟؟
دراكولا : دي بلد جديده ؟؟
سوووو : لا دي ركوبه جديده
دراكولا : ياااه .. زي الحصان والحمار كده؟؟
سوووو : ده انت في الطراوه خالص .. (السي - تي - ايه) ده عباره عن اختراع لتوصيل الناس .. والمفروض انه كان يبقى وسيله نضيفه ومريحه وغاليه.. بس دلوقتي بقى وسيله غاليه .. وخلاص
دراكولا : سي - تي - ايه .. طب ودي معناها ايه ؟؟
سوووو : كـايرو تـكييف اتوبيس .. وإيه بقى (حات - حري - ايت) دي؟؟
دراكولا : (حات - حري - ايت) دي عاصمة الاقليم ده .. عاصمة القليوبيه .. قبل ماتبقى بنها العسل هي العاصمه .. زمان قوي .. على ايام الملك احمس كده
سوووو : احمس .. ده انت قديم قوي .. ده انت اقدم من الميكروباظات الرمسيس والالترامكو
دراكولا : ودول ركوب برضه؟؟
سوووو : لا دول شعبطه
دراكولا : - ويقاطعني بضيق - طب اكمل حكايتي ولا تحكي انت؟؟؟
سوووو : لا دوس انت يا غالي .. كنت بتقول انك من (حات - حري - ايت) .. ها وبعديين؟؟
دراكولا : انا اسمي (سيس - هاع) اصلا
سوووو : لا بقى .. ايه (سيس) ده ولا مؤاخذه؟؟؟
دراكولا : ده اسم زي باقي الاسماء .. عادي يعني
!!!! سوووو : ما داهيه تقولي انه كان على ايامكم في اسماء زي (فحت) و(طحن) و(كوول) مثلا
(دراكولا : - مستفيضا في الشرح - و(روش) و(أنتيخ) و(شقيق) و(مستكنيس) و(شوءوس
سوووو : لا ياشييييخ .. طب وفي اسماء مركبه زي (فل - عليك) و(بيس - يا مان)؟؟
دراكولا : اه طبعا .. في (آخر - حاجه) و (كبر - دماغك) و (بونو - بونو) و
سوووو : - مقاطعا - هي وصلت للـ بونو - بونو ؟؟؟
دراكولا : - وهو بيسخر منني - يابني الفراعنه ماسابوش حاجه ماعملوهاش .. انت ايش فهمك ؟؟
سوووو : خلاص ياعم .. كمل انت حكايتك .. وبطل تتريق علي لاحسن وديني وما اعبد .. اطلعلك اصغر تنين من التنانين اللي عندي يقرقشك
دراكولا : لا خلاص خلاص .. هكمل الحكايه .. في يوم لقيت اتنين من الحرس الفرعوني بيلفو السوق وبيغتتو على الناس .. كنت ساعتها واقف في الكشك بتاعي عادي
سوووو : ستوووووب .. كشك ايه الله لايسيئك ؟؟؟؟
دراكولا : كشك لفافات تومباك وحلويات .. وابن عمي جابلي جهاز تخاطب .. كانو الناس بيخاطبو بعض بيه .. والدقيقه كانت بخمسين قرش فرعوني
سوووو : دراكولا ياخويا .. هو حد قالك اني راكن الفيل بره ؟؟
دراكولا : - مبتسما ببلاهه - ما شاء الله .. انت عندك فيل بره غير التنانين اللي جوه ؟؟؟
سوووو : يالهوووووي .. كمل يا سيس .. كمل .. ماهي ليله سيس خالص
دراكولا : المهم .. لقيت الحرس جولي الكشك وفتحو قنينتين مياه مطرقعه
سوووو : دي ايه دي ؟؟
دراكولا : يعني قزازتين بيبس .. وبعد ماشربوهم مش عايزين يدفعو تمنهم .. وانا داخل على حوار جواز وبادفع اقساط هرم صغير في مرتفعات جولف طيبه .. مع اني عندي شقه في اسكان الشباب في منف .. لكن حمايا بقى عنده عقدة الفراعنه .. ده عايزني اعمل فرحي في قاعة امنمحات في هرم زوسر
سوووو : مش وقت زوسر وحماك .. قوللي انت عملت ايه مع الحرس الفرعوني ؟؟
دراكولا : ولا حاجه .. لقيتهم بيهددوني انهم يلغو ترخيص الكشك من المحافظه .. اتحمقت ومادريتش بنفسي .. جيت اضربهم لكن الكتره تغلب الشجاعه .. نزلو في ضرب وخدوني على القسم
!! سوووو : اوعى تقولي انك في القسم قابلت الامين خالد صالح
دراكولا : لا .. قابلت الظابط (لِبّوو - على - قفاه) .. وكان شخصيه وحشه قوي
!! سوووو : واحد بالاسم ده .. اكيد مش بيلعب بيانو بعد الضهر
دراكولا : بعد ما بهدلوني في القسم كام يوم .. طلعوني بعد ما خدو علي تعهد اني لو شفت حاجه غريبه اقولهم عليها
سوووو : يعني شغلوك مخبر .. اما انك سيس صحيح
دراكولا : مين قالك اني كنت هبقى مخبر .. بالعكس .. انا كل اللي كنت بافكر فيه .. اني انتهز أي فرصه عشان احاربهم
سوووو : وياترى جاتلك الفرصه ؟؟
دراكولا : وياريتها ماجات
-----
مصطفى شعبان : مانفعش
منى زكي : هو ايه اللي مانفعش؟
مصطفى شعبان : مانفعش اننا نقول ان سوووو ساكن جنب المحكمة الدستوريه العليا .. لان المنطقه دي تابعه لقسم المعادي
توفيق عبد الحميد : وهو تابع لقسم الزنانيري ؟؟؟
مصطفى شعبان : يادين النبي .. توفيق بيه .. انسى الزنانيري خالص .. الزنانيري دي كانت الحلقه اللي فاتت .. النهارده حلقه جديده خااااالص
منى زكي : انا مش فاهمه .. طب اصلا اصلا سوووو .. مش من المعادي برضه ؟؟
مصطفى شعبان : ايوه .. بس المعادي الجديده
توفيق عبد الحميد : اه .. دي تبع قسم البساتين
منى زكي : غريبه .. والقسم ده تابع لمحافظة حلوان ازاي وهو بعد قسم المعادي ؟؟
مصطفى شعبان : انا عندي اقتراح
توفيق ومنى : اقتراح ايه ؟؟
مصطفى شعبان : نضرب بطاقه جديده لسوووو ونقول انه تبع قسم المعادي
توفيق عبد الحميد : استغفر الله العظيم .. استغفر الله العظيم .. هَنزوّر يا مصطفى .. نزوّر؟؟؟
!!! مصطفى شعبان : لا يافندم .. احنا هنزييف
توفيق عبد الحميد : آه اذا كان كده ماشي .. على بركة الله
-----
بعد ماصحي ابويا وامي من نومة بعد الغدا .. ابويا طلبت معاه شاي سكر بره وجرنان .. لكن لما استوعب الموضوع وانهم مخطوفين .. استكفى بانه يقعد يهسهس مع امي في أي هسس
ابويا : بالك يا حاجه .. العالم دول اللي خاطفينا طلعو طيبين والله
امي : أي والله يا حاج .. بس انا صعبانه علي البت سونيا دي
ابويا : اشمعنا يعني !؟
امي : اصل شكلها كده ياولداه متضايقه من حاجه .. تقريبا اتجوزت واحد ناقص بهدلها معاه
ابويا : اهو انتو كده ياستات .. كل الرجاله في نظركم ناقصين
امي : يوه .. يعني هو عشان بافضفض معاك في الكلام .. تقوم تتحمق وتاخد الكلام على صدرك
ابويا : اخد الكلام على صدري .. ياوليه فاكراني ابو تريكه
امي : مين ابو تلكيكه ده؟؟
ابويا : هقول ايه .. بقى مش عارفه مين ابو تريكه .. يا وليه ده احسن جون في الشرقيه للدخان
امي : ماهو الكورة اللي لحست نافوخك دي .. هي اللي خلت الواد سوووو ينزل الشارع كتير .. وياعالم عمل ايه لما نزل الشارع وخلانا في المزنق اللي احنا فيه
ابويا : ماهو الام لو واخده بالها من ولادها .. ماكانوش يودّو اهلهم في مصيبه زي اللي احنا فيها
امي : ايوه .. جيب اللوم علي بقى واتنصل انت من المسئوليات الأبوبيه
ابويا : انا ولا باتنصل ولا باتنيل .. نهايته .. كنتي بتقولي سونيا شكلها متضايقه من حاجه
امي : آه ياخويا .. وبالامانه انا فكرت في حاجه وكنت عايزه اشورك فيها
ابويا : قولي
!!! امي : بافكر اشوفلها عريس
ابويا : وده مين ممكن يوافق على انه يتجوز واحده مجرمه ؟
امي : يا حاج ده ربك بيغفر وبيسامح .. نقوم احنا يابشر مانسامحش واحده مجرمة بنت ستين كلب !؟
ابويا : مش القصد .. بس انتي في حد معين في دماغك؟؟
امي : بصراحه كده .. في
ابويا : وده مين اللي عليه العين !؟
!! امي : محروس ابن عمتك
ابويا : محروس .. والله لايقين على بعض .. وهو كمان نصاب وابن كلب والاتنين هيعملو شغل مع بعض
وفي هذه الاثناء .. دخل عيد الحارس عليهم في محبسهم ويبدو عليه الفزع .. وقال لهم بلهفه
!!! عيد : مصيبه .. هنروح كلنا في مصيبه
------
يتب
ع

سوووو

السبت، 19 جمادى الأولى، 1429 هـ

تاجين فـ البوست .. ينفع؟؟

بعد مادخلت عالم التدوين او العالم الافتراضي - قبل مايحصل تجمعات ويتحول لعالم واقعي - اتعرض علي كزا تاج عشان أجاوب عليهم .. وانا كنت حاسس ان معظم الناس بتحط في دماغها ان إجابتها لازم تكون منطقيه .. او بيراعو في الاجابات المثاليه الزايده
يمكن لرغبة معظم الناس انها تبان بالشكل اللي عايزه الناس تعرفها بيه .. صحيح مش كل الناس عملت كده لكن نسبه كبيره برضه
ولما كان حد بيقوللي انه بيباصيلي تاج وعايزني اجاوبه .. كنت بستغرب واقول تاج ايه .. ده انا مفضوح خلقه في المواضيع اللي باكتبها .. أو بمعنى تاني .. اتعريت قدام كل اللي بيقرالي ومابقاش في حاجه مستخبيه عشان يعرفوها عني
لغاية ماجالي تاج من مدونه جديده .. وأول مره تدخللي المدونه راحت هوووب .. حادفالي التاج في وشي .. وطلعت تجري ولا على بالها اللي هيحصل في لما اشوف التاج بتاعها .. المدونه دي هي
ست البيت
الحقيقه اول ماقريت اسئلة التاج لقيتها اسئلة سخنه بجد .. كل سؤال منهم عايزلو مواضيع الواحد يتكلم عنها .. منهم سؤال هو اللي حفزني اني اجاوبه .. وبالتالي قررت اني اغير وجهة نظري واجاوب عن التاج الساخن جدا جدا بتاع ست البيت .. وربنا يستر
-----
السؤال الأول : من أنت؟ وكنت تحب تكون حد غير نفسك؟
إجابة السؤال : أنا هتلاقوني في الموضوع
ده .. ولغاية فتره قريبه كنت اتمنى اكون أي حد غيري .. لكن دلوقتي انا باحمد ربنا اني زي مانا
-----
السؤال التاني : بتدون ليه - امتى - لمين وفين؟
إجابة السؤال : بدوّن عشان اقول اللي جوايا .. اللي حاسس بيه .. ولمزيد من التوضيح .. ارجو الذهاب للموضوع
ده
-----
السؤال التالت : منظر أو موقف مش قادر تنساه عمرك؟
إجابة السؤال : اكتر موقف فاكره زي مايكون امبارح .. لما كانت امي الله يرحمها عيانه .. وكان المرض تمكن منها قوي .. ومن كتر ماهي تعبانه وبتتألم كانت بتقوللي (شيل الوجع منني .. شيل الألم اللي جوايا) وانا واقف عاجز .. مش عارف اعمل اي حاجه غير اني ادعي ربنا انه يلطف بيها .. لأنها تعبت قوي وعارف انها مش هتخف وانها مجرد لحظات او ساعات أو ايام وتفارق الدنيا .. موقف حسسني بالعجز بجد .. حسيت اني عجوز فعلا .. عجوز وعندي تلاتين سنه
وهو ده السؤال اللي قررت اني اجاوب التاج عشانه .. عشان اوضح للناس ان العجز مش بالسن .. العجز باللي بنعيشه وبنشوفه في حياتنا .. وكمان عشان اقول لكل اللي امهاتهم عايشه وربنا يديهم الصحه وطولة العمر .. قومو فزو من عالنت وروحو بوسو ايد امهاتكم .. خدوهم بالحضن عافيه وغصب .. حتى لو كنتو متخانقين معاهم .. ابسط حاجه .. بصو في وشوشهم وابتسمو وافتكرو شكلهم واحفظوه في عقلكم وقلبكم
والله العظيم والله العظيم والله العظيم .. انا نفسي امي تطلع من القبر عشان ابوس ايدها .. واقولها سامحيني على كل حاجه عملتها وضايقتك
-----
السؤال الرابع : أمنية شبة مستحيلة نفسك تتحقق؟
إجابة السؤال : امتلك قطعة أرض .. وازرعها كل حاجه .. واربي فيها طيور وخرفان .. بس مش زي خرفان اابي .. لا خرفان بجد من اللي بتنونو .. واعيش فيها انا ومراتي وولادي .. ناكل من اللي بنزرعه بايدنا
-----
السؤال الخامس : تحب تكون مكان حد مشهور؟ مين؟ وحتعمل ايه وقتها؟
إجابة السؤال : احب اكون وزير الثقافه .. وانزل على المناطق الشعبيه ومعايا طلبة الكليات الفنيه واقولهم نضفوها .. وضبوها .. ازرعو في الناس البسيطه دي حب الجمال .. رجعو المناطق المصريه الشعبيه الاصيله دي للجمال اللي كانت عليه زمان قبل ما يجتاحنا طوفان اللامبالاه والتنفيض وتكبير الدماغ
-----
السؤال السادس : شايف مستقبلك إزاي ؟
إجابة السؤال : شايفني شخص بسيط .. عادي ييعني مش هخترع الذره .. ممكن ابقى سيناريست .. بس اعتقد ان الحاجات اللي هاكتبها مش هتاخد حقها في وقت مانا عايش .. ممكن بعد ما اموت يقولو كان في واحد اسمه سوووو .. كانت دماغه متاكله ومتمرد .. لكن كان عايز يقول حاجه
-----
السؤال السابع : تختار زوجتك على أي أساس؟ المال /الدين/الجمال/ المستوى الأجتماعي ؟
إجابة السؤال : الزواج هو مشروع بناء اسرة صالحه .. يبقى بالتالي اول حاجه هختارها في الزوجه انها تكون متدينه عشان تربي عيالي تربيه قوامها الدين الصحيح .. بعد كده لازم يكون المستوى الاجتماعي متقارب عشان يبقى في تواصل في الفكر وفي الحياه مع بعض .. بعد كده الجمال قبل المال
وعلى رأي المثل .. يا واخد القرد على مالو .. يروح المال ولازم تضرب القرد بالجزمه بعدها .. تفضل تضرب فيه تضرب فيه لغاية مايقولك جاي ويمشي بنفسه .. هتخليه جنبك بتاع ايه .. هتسرح بيه يعني
-----
السؤال التامن : امتى يكون الحب أعمى؟
إجابة السؤال : لما يكون حب صادق
-----
السؤال التاسع : شايف الدنيا إزاي؟
إجابة السؤال : شايف الدنيا فيها ناس بتحب الخير .. بس خايفين يقولو كده عشان الناس ممكن تستغلهم .. شايف الدنيا حلوة بس لو فهمنا انها مجرد ممر بنعديه ولازم نسيب عند الناس ذكرى حلوة يفتكرونا بيها ويترحمو علينا لما نموت
شايف الدنيا عامله زي ماتكون بيت من قزاز .. فاكرين نفسنا مستخبيين ومحميين والناس مش شايفانا .. مع ان اقل طوبه هتفتضحنا وتكشفنا .. وكأن القزاز كان مانع ان حد يشوفنا
-----
السؤال العاشر : صفة أو عمل جميل نفسك نشاركك فيه؟
إجابة السؤال : نفسي الناس تساعدني في اننا نرسم ابتسامه على وشوش بعض .. نضحك شويه .. نشيل الهم والنكد والغم حبه
---------
لحاد هنا خلص التاج
وبما انها ليلة تيجان .. قلت بالمره اجاوب التاج اللي جاني قبل كده من اربعه باحبهم قوي وباعزهم قوي قوي قوي قوي
.. والتاج بيقول
اذكر عشر حاجات عن نفسك
----
.. لا انا نبي ولا انا صعلوك
ولا هرضى اني اكون مملوك
-
.. فاكرني ناصح عامل فاهم
بس الحقيقه .. ساعات باتغاشم
-
.. دمي خفيف وجايبلي الكافيه
واستلم الناس قافيه فـ قافيه
-
.. ممثل فاشل في مسرح الدنيا
اتعصب بسرعه واهدى فـ ثانيه
-
.. كنت شايفني زمان فنان
بس الكلام ده .. كان زمان
-
.. طفل كبير وعقل مافيش
هاتجن في يوم زي الدراويش
-
.. اتحمق لصاحبي بسرعه رهيبه
واطلع غلطان .. بطريقه غريبه
-
.. اعز الاكل .. وواد ذواقه
مانا شاب بكرش وكللي رشاقه
-
.. احب الضحك واضحك غيري
وغيري يضحك .. على مناخيري
-
كان نفسي اقول عن نفسي كتير
بس بلاش اسراري تطير
-----
ملحوظه مهمة جدا
----------
اكتشفت اني باعمل زي باقي الناس .. وباراعي ان إجاباتي لازم تكون مثاليه
.. وعشان كده .. قررت اني مش هجاوب اي تاج تاني
ومعلش اعذروني
سوووو

الثلاثاء، 15 جمادى الأولى، 1429 هـ

(17)مذكرات طفل .. طخين

!! المحطة السبعتاشر .. تنانين فـ الزنانيري
-----------------------------

بعد ما ابويا وامي وسونيا وسامبا والحارس - اللي ابويا اكتشف ان اسمه عيد - ما خلصو الاكل .. حبسو بكوباية شاي كشري سكر بره .. وابويا وامي راحو مريحين ونايمين عشان يهضمو .. وعيد خد بعضه وراح لاخته عشان لسه مخلفه بنت زي العسل اسمها عنبه .. وهو راح ينقطها .. خصوصا ان جوزها مسافر ليبيا بقالو اربع سنين ومانزلش مصر .. وماحدش يسأل ولا يقول هي خلفت ازاي وجوزها مسافر عشان دي إرادة ربنا .. وربنا قادر على كل شيء

اما سامبا وسونيا طلعو الاوضه اللي فوق عشان ياخدولهم حجرين معسل .. وبالمره يتشاورو في شوية حوارات بخصوص السبوبه اللي هم فيها .. لكن وهم طالعين وقفت سونيا قدام باب الاوضة التانيه المقفول من أول الليله .. وبمجرد ما بصت عالباب راح سامبا باصص لها وقالها
سامبا : معلش يا سونيا .. كلها يومين تلاته ونخلص من الموضوع ده وترتاحي
سونيا : مش عارفه ازاي هقدر اكمل المهمة دي بعد ما قعدت مع ام سوووو واتكلمت معاها
سامبا : قصدك ايه؟
سونيا : انا ام يا سامبا .. وعارفه شعور ام سوووو هيكون ايه بعد ما المهمة دي تخلص
سامبا : يعني عايزه تنسحبي
سونيا : استحاله .. استحاله انسحب بعد اللي عملو سوووو
-----
سوووو : مكتوب عليها .. الأمانة العامه للحزب الوطني
خالد صالح : - صمت
سوووو : الو
خالد صالح : - مستعبطا - الو .. مش سامعك يا سوووو
سوووو : مش سامعني ازاي ياعم .. اوعى تكون هتلعب الدنيئة يابو خللود؟؟
خالد صالح : الووو .. يادي النيله عالشبكه اللي بتهيس
سوووو : تصدق اني كنت عارف انك ندل وهتبيعني عند أول كمين
خالد صالح : طب بص ياسوووو .. بما اني مش سامعك فانت مع نفسك بقى .. يلا لا اله الا الله
لم أكن أتخيل ان خالد صالح هيبيعني في مثل هذا المحك .. والله يكرمكم ماحدش يقوللي يعني ايه محك عشان هي عاجباني وانا لقطتها من فيلم برازيلي كان بطولة رونالدينهو و نعيمة الصغير

إذاً .. ليس أمامي الآن إلا ان أدعو الله جاهدا .. ان يكون الخاتم ابو فص اللي معايا لاقط كل حرف وكل إشاره .. والا هبقى في الكاظوظه
-----
مصطفى شعبان : سمعتو الخبر ؟؟
كان الجهاز الأمني رفيع المستوى في حالة توتر بسبب حوار المحافظات اللي اتعملت جديد .. خصوصا إنهم ليهم قاعده عسكرية - متخفية - في منطقة نزلة السمان في أحد اسطبلات الخيل .. وكان يتولاها ظابط متخفي في هيئة سايس .. لكن بعد مابقت نزلة السمان تبع محافظة اكتوبر ..القاعده اللي كان يتولاها الظابط .. بقى يتولاها ويتولاه ربنا
منى زكي : - وهي مشغوله جدا.. وبتعمل مونيكير - خير يا درش في ايه؟؟
مصطفى شعبان : نزل قرار جمهوري ان المحكمة الدستوريه العليا اللي على كورنيش المعادي وتبع محافظة حلوان .. تبقى تبع محافظة القاهرة
توفيق عبدالحميد : هي المحكمة الدستوريه دي .. زي محكمة الزنانيري؟؟؟
مصطفى شعبان : لأ يا عمنا .. دي محكمة مخصوص عشان تعمل التعديلات الدستوريه
توفيق عبدالحميد : التعديلات الدستوريه بتاعة الزنانيري ؟؟
منى زكي : يووووه - وتنظر لمصطفى شعبان - سيبك منه .. طب وفيها ايه يعني لما ينقلوها من محافظة حلوان للقاهرة
مصطفى شعبان : فيها اننا ممكن نعتبر سوووو تبع حرم المحكمة .. وبالتالي يبقى تحت سيطرة الجهاز ومانتخلاش عنه في المهمة
توفيق عبدالحميد : فهمتك .. يعني سوووو بقى تبع المحكمة .. في الزنانيري؟؟
-----
بمجرد مادخلت العربية بتاعة الدقيق عالمخزن ونزلوني مع الشِوله وحطونا على جنب وسط مجموعة شِوله تانيه .. رحت قاطع الشوال وخرجت استكشف المنطقه .. وانا باستكشف المنطقه لقيت شوية كراتين على صناديق ويفط قماش مرسوم عليها هلال وجمل ومكتوب أسماء ناس ماعرفهمش ولا حد يعرفهم في الدنيا .. وتحت الكراكيب دي لقيت صندوق كبير .. شكلو قديم .. قديم قوي .. نفضت للصندوق ولكل الكراكيب اللي لقيتها وابتديت ادعبس على أي مخرج اخرج منه .. خصوصا وان الدنيا ابتدت تليّل وانا ماكلتش حاجه من ساعة البليلة وابتدى الجوع يقرصني .. لكن للأسف فضلت ادور ادور ادور .. مالقتش ولا مخرج .. والدنيا ضلمت خلاص .. يعني شكلي هبات هنا وأمري لله
قلت خلاص بقى .. أجيب كام حتة قماش من اللي مرسوم عليهم هلال وجمل وافرشهم انام عليهم .. لكن في وسط مانا باوضب فرشتي عشان أنام .. سمعت خروشة جاية من الصندوق الكبير .. قربت عشان اشوف ايه الحوار .. لقيت الصوت بيزيد .. كل ما اقرب ناحية الصندوق .. الخروشه اللي جواه تعلى .. لغاية مابقيت خلاص في وش الصندوق .. وفجأه لقيته اتفتح .. وخرج منه حاجه غريبه .. زي مايكون راجل لابس عباية سودا .. خرج من الصندوق طاير لفوق .. طاير بالراحه قوي .. لسه هاصوت واقول الحقوني .. لقيت الشخص ده نزل عالارض ووقف قدامي .. وبيبتسم .. مع ابتسامته لقيت حاجه غريبه قوي .. لقيت سنانه اللي على الجنب طوال .. زي ناب الديب ولا الكلب المسعور .. ايوه .. ايوه عرفت مين ده .. ده اللي اسمه .. دراكولا
دراكولا : انا لازم أمص دمك
سوووو : البيه شغال في الحزب الوطني ؟؟؟؟
رفع دراكولا حاجبه الشمال ومد بوزه وبدت عليه ملامح البلاهه والتناحه من سؤالي .. ونظر لي وهو يبدي الاستعجاب ممزوجا بالدهشة .. وبينما هو مندهش ..إذ بكرشي يخرج صوتا غريبا يبدو أنه من قلة الأكل .. فنظر لي دراكولا وابتدت علامات الخوف تظهر عليه .. فتراجع خطوة للخلف وقال
دراكولا : وكتاب الله ماعرف الحزن الهطلي ده ولا شفته
أدركت انه خاف مني بعد أن سمع صوت كرشي .. وعنها ورحت مطلق لكرشي العنان في البوح برغبته في أي حاجه في رغيف .. كرشي يبوح من هنا .. وهو يخاف ويرجع خطوه من هنا .. كرشي يبوح .. وده يخاف .. لغاية مازنقته في الحيطه .. راح مقرفص عالارض وحاطط ايديه على وشو وقاللي
دراكولا : أبوس ايدك .. ماتطلعش التنانين اللي جوه .. انا هعملك أي حاجه بس بلاش تنانين
اكتشفت انه دراكولا زبون قوي .. فاكرني مربي تنانين في كرشي .. مايعرفش ان ده الطبيعي عندي وده صوت الحياه
سوووو : تنانين .. لا ماتقلقش .. التنانين دي بتطلع لما بتحول لسلعوة بس
ورحت قاعد جنبه عالارض ومنزل ايديه من على وشه ومطمنه وقلتله
سوووو : انت ايه حكايتك .. وبتعمل ايه هنا ؟؟؟
دراكولا : - بعد ان اطمأن من نبرة صوتي - حكايتي .. انا حكايتي بادئه من زمان قوي .. من أيام غزو الهكسوس على مصر .. تحب تسمعها ؟؟؟
سوووو : ياريييييييييييت
-----
يتبع

سوووو

الأحد، 13 جمادى الأولى، 1429 هـ

دكتور عطيه

.. دايما لما بـ أُصاب بحالة خنقه او اكتئاب باهرب لعالم السينما عشان اعيش جو افضل من اللي عايش فيه
ولو لمجرد لحظات
لكن كنت بانسى في كل مره باهرب فيها .. حكاية سمعتها من واحد ماعرفوش ولا يعرفني .. الحكايه دي حصلت بالظبط بعد تلات أسابيع من أحداث حداشر سبتمبر وتفجير برجي التجارة في نيويورك
الحكايه دي هي حكاية .. الدكتور عطيه
----
كنت قاعد عالقهوة باتكلم مع واحد صاحبي وانا مخنوق من الدنيا والعيشه واللي عايشينها .. كان قاعد قدامي واحد بيشيش وشكلو محترم قوي وماشفتوش قبل كده عالقهوة .. صاحبي بعد ما فضفض معايا شويه وانا فضفضت معاه شويتين .. قام ماشي وسابني لوحدي وانا عمال اشرب في سجاير وباين علي خنقتي
ومره واحده لقيت الراجل اللي قدامي بيقولي .. ارمي حمولك على الله
سوووو : - باستغراب - أفندم؟؟
الشخص : - مؤكدا على كلمته السابقه ومبتسما - ارمي حمولك على الله
سوووو : - مقتنعا بكلمته ولكن مستغربا منه - ونعم بالله
الشخص : - مستدركا ومستطردا - عارف .. انا لو حكيتلك حكايتي هتقول من جواك وبقلب صادق .. الحمدلله
سوووو : الحمدلله على كل شيء
الشخص : - بعد أن قام من مكانه وجلس مكان صاحبي اللي مشي وبيشاور للقهوجي يجيبلو الشيشه - دكتور عطيه - وبيمد ايده للسلام
سوووو : - وانا باسلم عليه - احمد .. كلية فنون تطبيقيه .. بكالريوس السنه دي ان شاء الله
دكتور عطيه : فرصه سعيده
سوووو : أنا اسعد يافندم
دكتور عطيه : انا متأسف اذا كنت أقحمت نفسي عليك .. بس الحقيقه انا سمعتك بالصدفه بتتكلم مع صاحبك عن البلد وعن الحياه وكده .. وحسيت انك مخنوق .. قلت اقولك حكايتي وانا متأكد انك بعدها هتقول الحمدلله على اللي انت فيه
سوووو : اتفضل
-----
طول عمري باحب اسمع الحكايات .. خصوصا حكايات الناس الغريبه عني .. باعيش جواها .. باحس اني سافرت في عالم تاني غير اللي انا فيه .. ممكن يكون هروب من الواقع اللي باعيش فيه .. ممكن يكون تمرد عالوضع القائم .. ممكن وممكن وممكن .. لكن الحكايه دي .. بعد ماعيشتها مع الدكتور عطيه وهو بيحكيهالي .. ما اتمنتش اني اعيشها زي ماهو عاشها
-----
دكتور عطيه : انا اصلا من المنيا .. وحيد امي وابويا الله يرحمهم .. في اول يوم لي في امتحانات ثانويه عامه .. والدي توفاه ربنا .. رحت الامتحان ورجعت حضرت الدفنه والعزا .. الحمدلله نجحت وجبت مجموع محترم ودخلت كلية طب القصر العيني
سوووو : الحمدلله
دكتور عطيه : سافرت القاهرة وقعدت في شقه انا واتنين تانين .. في السيده زينب .. بعد ماخلصت امتحانات التيرم الاولاني وصحابي اللي كانو معايا في الشقه سافرو كل واحد بلده .. قلت اجيب امي القاهره تغير جو شويه .. وهي جايه في الطريق حصلت حادثه والعربيه اتقلبت ماتت هي وخالي وابن خالي اللي كانو جايين معاها
سوووو : لا حول ولا قوة الا بالله .. ربنا يرحمهم يارب
دكتور عطيه : قضيت أجازة نص السنه في البلد باخد عزا امي الله يرحمها وعزا خالي وابنه .. بقيت مقطوع من شجره رسمي .. بعت البيت اللي حيلتنا في البلد على حتة الارض اللي كان خالي وابنه بيزرعوهالنا .. وخدت الفلوس واشتريت الاوضة اللي كنا قاعدين فيها انا وصحابي وفضلت اخد منهم الايجار عادي زي ماكانو بيدفعو .. واهي حاجه تساعدني في مصاريف الكليه .. خلصت الكليه وكنت اول الدفعه والمفروض اتعين معيد .. بس مانفعش
سوووو : ليه؟؟؟
دكتور عطيه : في نفس السنه اللي خلصت فيها التكليف بتاعي حصل اغتيال الرئيس انور السادات .. ومسك الرئيس حسني مبارك .. وغير مجلس الوزرا .. واتغير نظام التعيين وحصلت حاجات غريبه وما اتعينتش
سوووو : لا حول ولاقوة الا بالله
دكتور عطيه : جهزت ورقي وسافرت العراق .. وبعد ما ابتديت اتعرف شويه والحياه ابتسمتلي .. حصلت حرب العراق وايران وحصلت معايا مشاكل كتير
سوووو : زي ايه؟
دكتور عطيه : الدول اللي بتدخل حروب من غير استعداد نفسي او تجهيز معنوي .. بيحصل فيها انهيار اخلاقي قبل ما يكون الانهيار في اقتصاد وسياسة البلد
سوووو : - وانا مش فاهم أي حاجه وفي البلاله خالص .. مانا ساعتها كنت شاب عايق ومش بافكر في اي حاجه غير اني اقضي اليوم وخلاص - هممم .. ممكن برضه - قال يعني فهمت حاجه من كلامه
دكتور عطيه : خدت بعضي وطلعت عالسعوديه .. اتجوزت دكتورده مصريه في المستشفى اللي كنت شغال فيه وابتدينا مع بعض من أول وجديد
سوووو : طب الحمدلله
دكتور عطيه : حوشنا مبلغ حلو وقلنا بدل ما نحطو في بنك ولا حاجه .. نوظفو في شركة من شركات توظيف الأموال
سوووو : اوباااا
دكتور عطيه : - وهو بيبتسم - بالظبط كده .. اوبااا .. راحت تحويشة العمر .. وياريتها راحت لوحدها
سوووو : مش فاهم
دكتور عطيه : مراتي بعد اللي حصل جاتلها جلطه وربنا توفاها
سوووو : لا حول ولا قوة الا بالله
دكتور عطيه : خدت بعضي وطلعت على الكويت وقلت ابدأ من أول وجديد
سوووو : انت مقضيها خليج ليه .. ماتروح بلاد بره يا دكتور
دكتور عطيه : الحكايه مش الخليج وبلاد بره .. ده مقدر ومكتوب
سوووو : ونعم بالله
دكتور عطيه : بعد ما الحاله الماديه معايا ارتاحت شويه .. نزلت مصر وخدت شقه في مصر الجديده وقلت عشان لما ارجع مصر يبقى في شقه محترمه اقدر لو عرفت اتجوز واعيش فيها .. او حتى أنزل اقعد فيها في الاجازات
سوووو : جميل
دكتور عطيه : وانا في مصر وباوضب الشقه بتاعتي .. حصل العدوان العراقي على الكويت
سوووو : - مفنجل عيني بطريقه غبيه قوي .. لدرجة انه ابتسم من رد فعلي
دكتور عطيه : - وهو بيبتسم - مش بقولك مقدر ومكتوب
سوووو : طب وعملت ايه
دكتور عطيه : طبعا كل مستحقاتي ومستحقات ناس كتير راحت لما البنوك الكويتيه اتسرقت .. ومابقاش حيلتي غير الشقه اللي لسه مشتريها .. وشوية فلوس معايا كاش .. كنت مهيأ نفسي افرش بيها الشقه
سوووو : طب ودول لو كفوك هيكفوك لحد امتى يعني؟؟
دكتور عطيه : ده نفس التفكير اللي فكرته .. ورحت قاسم شقتي جزئين .. جزء خليته سكن وفرشته بسرير ودولاب وانتريه مستعملين .. والجزء التاني عملته عياده
سوووو : تفكير منطقي
دكتور عطيه : وبعد ما ابتديت اتعرف والناس ابتدت تيجيلي والحمدلله ظروفي اتحسنت .. اشتريت شقه تانيه في عماره لسه بتتبني .. وقلت أخلي الشقه بتاعة مصر الجديده دي مجرد عياده وبس
سوووو : الحمدلله
دكتور عطيه : حصل زلزال اكتوبر
سوووو : يالهوووووي
دكتور عطيه : تسمع عن عمارة مصر الجديده اللي وقعت واللي لقو فيها واحد تحت الانقاض بفتره .. كان اسمه أكثم
سوووو : ماتقوليش انها نفس العماره اللي انت كنت فاتح عيادتك وشقتك فيها
دكتور عطيه : هو كده بالظبط
----
الحقيقه ابتديت أقلق منه لأن كل حياته مصايب .. لدرجة اني كنت خايف لا يحصل بركان في القهوة ولا حاجه
لكن ابتسامتته الصافيه اللي مرسومه على وشو .. وعلامة الرضا اللي باينه عليه .. طمنوني شويه
----
دكتور عطيه : دي إرادة ربنا ولا راد لقضاء الله
سوووو : ونعم بالله .. ده انت تعبت كتير قوي يا دكتور
دكتور عطيه : قدمت ورقي للهجره على امريكا .. اتقبلت وسافرت وابتديت ادرس ادارة اعمال وبقيت بابعد تدريجيا عن مجال شغلي كطبيب .. خدت الجنسيه وعملت مشروع انا واتنين معايا .. واحد أمريكي والتاني لبناني ومعاه جنسيه أمريكيه زيي
سوووو : مشروع ايه ؟
دكتور عطيه : تصدير أجهزة ومعدات طبيه ومستلزمات لتجهيز العيادات
سوووو : يعني مابعدتش عن مجالك قوي
دكتور عطيه : ولا بعدت عن مصر .. كنت باصدر الحاجات دي لمصر .. وكنت باتعامل مع كام شركة ممكن لو بتروح قدام مستشفى القصر العيني تلاقيهم وتسألهم عني
سوووو : طب الحمدلله .. الحياه راقت شويه اهو
دكتور عطيه : بس ماراقتش قوي
سوووو : اشمعنا؟؟
دكتور عطيه : عارف مقر الشركة اللي كنا عاملينها في أمريكا .. كان فين ؟
سوووو : فين؟؟
دكتور عطيه : في الوورلد تريد سنتر .. برج التجاره العالمي في نيويورك .. اللي اتفجر من كام يوم
-----
لحاد هنا وقلت شكراااااان .. انا قاعد جنب واحد فقر فقر فقر .. واحد متعايش مع نشرة أخبار تسعه وكل اللي بيحصل معاه حوادث عالميه اتكلمت عنها كل مصادر الخبر في العالم .. اغتيال سادات على حرب العراق وايران على شركات توظيف أموال على حرب الكويت على زلزال اكتوبر على برج التجاره العالمي .. يعني مش بعيد وانا قاعد معاه تحصل مصيبه وحادثه لأول مره وندخل انا وهو التاريخ .. ونتخرج من الدنيا
-----
دكتور عطيه : - وهو بيبتسم نفس الابتسامه الصافيه بتاعته - الحمدلله على كل شيء .. ماتقلقش علي انا مش بقولك الكلام ده عشان اصعب عليك وتحاسبلي عالمشاريب ولا حاجه .. الحمدلله بوليصة التأمين بتاعة الشركه اتصرفت وانا قررت استقر هنا واتعايش هنا ورب هنا رب هناك .. وحاليا ساكن في نفس الاوضه اللي في السيده زينب اللي اشتريتها زمان .. عايش وسط الناس .. أهل البلد .. راضي وقانع باللي ربنا كتبهولي .. مش شايل هم بكره لأنه في علم الغيب .. بس لما لقيتك شايل الهم وانت صغير كده صعبت علي وقلت اقولك على حكايتي عشان تعرف ان اللي ربنا كاتبهولك هتشوفه
سوووو : ونعم بالله
دكتور عطيه : - وهو يهم بالانصراف وقايم - ولما تلاقي نفسك متضايق ولا شايل الهمّ .. قول يارب
سوووو : - بعد ماوقفت عشان اسلم عليه - ونعم بالله .. بس في حاجه مستغرب منها
دكتور عطيه : حاجة ايه ؟
سوووو : الشقه اللي حضرتك كنت اشتريتها لما قلت هتخلي الشقه بتاعة مصر الجديده عياده وبس .. مش قاعد فيها ليه؟؟
دكتور عطيه : - وهو بيبتسم - مش لما استلمها الأول
----
لحاد هنا وخلصت حكايتي مع دكتور عطيه .. مع انسان بجد أبسط من البساطه .. انسان حارب كتير وعافر كتير وفي الاخر اقتنع بان كل شيء بإرادة ربنا .. ماقالش اشمعنا انا اللي بيحصل معاه كل ده .. ماقالش المفروض لو في عدل في الكون .. اكون احسن من كده
ماقالش حاجه من كل ده
كل اللي عملو .. انه ابتسم ابتسامه صافيه وخارجه من القلب وقال .. الحمدلله
.. وافتكرت حكايته دي بعد ماشفت مدونين كتير اختفو زي غاليه وزمرده و وحدانيه
ومدونين بيختفو زي فرنسا و شيرين و ناني
.. حبيت اقولهم بطريقه غير مباشره ان كلنا موجوع
.. كلنا مجروح
.. كلنا مهموم
.. كلنا مكبوت وبيفضفض
وأسلم حاجه نعملها للناس دي مش اننا نقفل المدونه ونعمل اضراب عن التدوين
لأ
.. الصح من وجهة نظري .. اننا ندعيلهم من كل قلبنا
.. ان ربنا يزيح عنهم الغمه
ويسعدهم ويوفقهم ويباركلهم دنيا وآخره

سوووو

الثلاثاء، 8 جمادى الأولى، 1429 هـ

(16)مذكرات طفل .. طخين

!! المحطة الستاشر .. سندبيس
---------------------
جلس الجميع .. ابويا وامي وسونيا وسامبا والحارس عالارض يتناولون الاكل اللي جابوه من عبده كفته .. وكانت امي هي المتحكمة في توزيع الأكل على القاعدين .. عشان ماحدش ياخد مناب اكتر من مناب التاني
امي : - وهي تعطي سونيا حتة كباب - كُلي يابنتي .. كُلي عشان تتخني شويه بدل مانتي مسلوعه
سونيا : ياخبر يا حاجه .. اتخن اكتر من كده اروح فين
ابويا : - وهو بيكلم سامبا - كل يا سامبا كل .. ده زي بيتكم برضه
سامبا : - وهو بيكلم أبويا - مانا باكل اهو يا حاج .. انا هتكسف يعني
امي : - وهي تكلم سونيا - اكتر حاجه تعجب الراجل .. هي الست العفيه
ابويا : - محدثا الحارس - اكتر حاجه تبقى حلوة في الشوي .. هي الريش
سونيا : - وهي تكلم امي - راجل مين بقى .. ماخلاص يا حاجه كبرنا عالكلام ده
سامبا : - وهو يكلم الحارس - ميزة الكفته الضاني انها بتبقى اخف في البلع عن الكندوز
امي : - لسونيا - فشر .. طب ده انتي زي القمر
ابويا : - للحارس - وانت بقى اسمك ايه ؟؟
سونيا : - لامي - والله يا حاجه انا نفسي جزعت عن صنف الرجاله خلاص
الحارس : - لأبويا - خدامك عيد يا حاج .. عيد سعيد
ابويا : - للحارس - وانت من أهل الخير
كانت القعده يسودها جو من المحبه والألفة بين الجميع .. وكأن كيوبيد قد القى بسهام الحب في قلوب الجميع وجمعهم على حب الكباب والكفته .. ولكن سهام كيوبيد لم تكن كافيه .. فاتصل البيج بوص بسونيا .. وما ان سمعت شعبولا وهو يصدح برائعته أنا باكره اسرائيل .. حتى قامت بمسح يدها من الكباب والكفته في ملابسها واعتدلت في جلستها وأخرجت الموبيل من جيبها وقالت
سونيا : - وهي تبلع الاكل وتلعب بلسانها مابين اسنانها - ايوه يابوص
الصوت : يادي النيله .. يابنتي مش قلتلك بلاش كلمة بوص دي خالص
سونيا : - وهي ترفع حاجبها وتشرب بؤ ميه عشان تبلع حته كفته واقفه في زورها - أُمال اقول ايه يعني يابوص ؟؟؟
الصوت : ماتقوليش .. ماتقولييييييييييش .. انتي بتاكلي ولا ايه ؟
سونيا : آه يا بوص .. بناكل كباب من عبده كفته .. تاكل معانا؟؟
الصوت : - مندهشا - عبده كفته مره واحده .. الله يرحم لما كنتي بتضربي سجق من زيزو نتانه .. وبتعملي فرح لما تحلّي برغيف سَكلانس
سونيا : خبر ايه يابوص .. مره من نفسنا ناكل لقمة حلوة
الصوت : ومالو ياستي .. بس بتاكلي انتي ومين ؟؟
سونيا : اصل ابو سوووو وامه طلبت معاهم أكل نضيف .. قمنا جايبينلهم الاكل وسامبا حاسب من فلوس الجمعية اللي داخلها هو وخطيبته عشان يجيبو بيها الغساله الفول أتوماتيك
الصوت : - صمت تام .. تقريبا جالو شلل رعاش
سونيا : - وهي مستغربه - يابوص
الصوت : - مقاطعا ومتنرفزا وطالع تربنتينه - بوص ايه ونيلة ايه .. انتو فاكرين نفسكم طالعين رحلة .. دي مهمة يابقر .. مهمة يابقر .. عارفه يعني ايه مهمة ؟؟
سونيا : - وهي في قمة الارتباك - لأ .. عارفين يعني ايه بقر
الصوت : - وهو يبكي - فوضت أمري اليك يارب .. حسبي الله ونعم الوكيل فيكي يا سونيا وفي اللي بتعمليه فيّ
-------
مصطفى شعبان : - مندهشا - مستحيل ننسحب دلوقتي
توفيق عبد الحميد : لازم ننسحب من العملية .. الامور خرجت عن سيطرتنا خلاص
منى زكي : طب واحنا مالنا بحوار المحافظات الجديده اللي اتعملت ده يافندم
توفيق عبد الحميد : معنى ان المعادي تبقى مع حلوان في محافظه واحده .. وسوووو اصلا من المعادي .. يبقى الحوار خرج عن نطاق الجهاز بتاعنا ودخلو في نطاق دايره تانيه
مصطفى شعبان : بس احنا خلاص قطعنا مرحلة كبيره مع سوووو
منى زكي : وماتنساش كمان حضرتك ان اهله لسه مخطوفين واننا لازم ننقذهم
توفيق عبد الحميد : دي لوايح وقوانين ماينفعش اننا نبوظها ونتخطاها
مصطفى شعبان : خلاص يافندم .. انا لقيت الحل
منى زكي : ايه يا مصطفى ؟
مصطفى شعبان : نطلب نقلنا انا ومنى لمحافظة حلوان لغاية ماتخلص العمليه
توفيق عبد الحميد : ياخي اتنيل .. مش لما يعملو مبنى محافظه ومديرية أمن للمحافظه الاول
------
كانت خطة الامين خالد صالح ان اتحط في شوال من شِولَة الدقيق المدعم اللي هتروح لأحد المخابز اللي بتبيع الدقيق في السوق السوده .. ومن خلال موبيل إداهوني هقولو احنا ماشين ازاي ورايحين فين عن طريق اني اقطع حتة من الشوال واشوف السكه
وفعلا .. اتحطيت في شوال وطلعت في العربيه عالفرن .. وانا هناك سمعت
صوت واحد : - بلهجة الآمر - نزلو قد اربع خمس شِولَة بس
صوت اتنين : طب والباقي ياريس
صوت واحد : الباقي هيفضل في العربيه عشان هنوديه للمخزن
صوت تلاته : طب مش احنا كل مره بننزلهم كلهم وبعدين نحملهم في العربية التانيه
صوت واحد : لأ ماهو احنا عرفنا نظبط السواق بتاع الوزارة .. وبقى معانا خلاص
صوت اتنين : الله عليك ياريس .. بتعرف تقنع أي حد وتاخده تحت باطك
صوت واحد : أكل العيش بقى صعب .. والناس كلها بقى عندها استعداد تبيع ضميرها .. المهم تعرف سعر كل واحد
كاد أحدهم ان يشيلني بالشوال اللي انا فيه .. لكن تقريبا لقى وزني تقيل فسأل الريس
صوت تلاته : ياريس .. في شوال هنا شكلو اتقل من باقي الشولة .. ننزلو يتعمل عيش ولا نخليه عالعربيه
أحدهم الأولاني : لأ .. خليه عالعربيه .. عيش ايه اللي يتعمل .. كل مايكون وزن الشوال اكتر كل مايجيب فلوس أكتر
وفعلا .. فضلت في العربيه .. واتضح ان الامين خالد صالح عنده حق لما اختارني اعمل المهمة .. من شكلي حس اني انفع شوال محترم
بمجرد ما العربيه اتحركت رحت متصل بالامين خالد صالح زي ما اتفقنا
سوووو : - بصوت واطي - ايوه يابو خللود
خالد صالح : ايوه يا سوووو .. علي صوتك شويه
سوووو : لا مش هينفع اعلي صوتي اكتر من كده .. احسن السواق يسمعني
خالد صالح : خلاص ماشي .. انت دلوقتي فين بالظبط
سوووو : مش عارف .. انا خرمت خرم في الشوال وبابص حوالي مش باين غير طريق زراعي والترعه على جنبي
خالد صالح : طب مافيش أي علامة مميزه ولا يافطه ولا أي حاجه
سوووو : في يافطه مكتوب عليها اهلا بكم في سندبيس .. ايه سندبيس دي؟؟
خالد صالح : دي قرية في القليوبيه .. قريبه من القناطر الخيريه
سوووو : استنى استنى .. احنا داخلين في وسط زرع على طريق متسفلت
خالد صالح : حلو قوي .. شايف ايه بقى ؟؟
سوووو : احنا داخلين على مخزن تقريبا .. انا شايف يافطه مكتوب عليها حاجه بس مش قادر اقراها كويس
خالد صالح : لأ ابوس ايدك .. ركز واقراها كويس
سوووو : ايوه ايوه قريتها خلاص
خالد صالح : طب مكتوب ايه ؟؟؟؟؟
سوووو : مكتوب عليها .. الأمانة العامه للحزب الوطني
-------
يتبع

سوووو

الأربعاء، 2 جمادى الأولى، 1429 هـ

(15)مذكرات طفل .. طخين

!! المحطة الخمستاشر .. بصلة المُحب


كانت خطة مصطفى شعبان انهم عن طريق جهاز التصنت والتتبع اللي موجود في الخاتم بتاعي يعرفو مكاني ويراقبوني من بعيد .. وفي نفس الوقت يحاولو يوضحولي انهم موجودين معايا ويطمنوني .. المشكله اللي قابلتهم كانت ازاي يعملو ده وهم عارفين ان الامين خالد صالح استحاله يسيبني اتكلم ولا مع أي شخص واستحالة يسبني اخرج بره المديريه .. لكن مصطفى شعبان قال ان اسلم وسيله للاتصال بي .. تكون عن طريق كرشي
-------
دخل سامبا على سونيا في الغرفه التي يجلسون فيها وهو يحمل لفة ورق جرايد .. وما ان اغلق باب الغرفه خلفة واتجه للمكتب حتى قال
سامبا : - وهو يفتح لفة الورق -
بسم الله معانا يا سونيا
سونيا : - وهي تنظر لما بداخل لفة الورق -
ايه ده؟
سامبا : - مخرجا شندوشت فول من اللفه الورقيه -
دي شندوشتات جبتها من عربية الفول اللي على اول الشارع
سونيا : - وهي تمد يدها لتأخذ الشندوشت منه -
ياخي مش باحب الفول انا .. جبت بصل؟؟
سامبا : - مستعجبا منها وهو يأخذ شندوشت تاني - بصل ايه عالضهر .. البصل بيخلص بدري بدري .. الناس اللي بيفطرو فول عالصبح بينسفو البصل كللو .. انما عربية الضهريه دي بيبقى فيها مخلل وسلطة خضرا
سونيا : - وهي تأخذ خياراية مخللايه -
مش فاهمه الناس بتعرف تاكل بصل عالصبح ازاي
سامبا : - وهو بيقطم من قرن فلفل حامي - دول بيخلو ريحة البلد لا تطاق ياشيخه
سونيا : - وهي تمسك كيس السلطه وتخرمه من الاسفل كي تشرب منه مية السلطه - والله عندك حق - تشرب بؤ من مية السلطه ثم تمسح فمها في كم ملابسها -
لازم يفهمو في الذوق شويه
يدخل عليهم الحارس في الغرفه وهو ممسكا ورقة ويبدو عليه التوتر قليلا
سونيا : - وهي تنظر للحارس -
بسم الله
سامبا : - وهو مخرجا للحارس شندوشت فول وماداً يده له - دوس .. حماتك بتحبك
الحارس يعطي الورقه لسونيا وينظر للشندوشت بتاع سامبا متأففاً
سونيا : - بعد ان نظرت للورقه وتغيرت ملامح وجهها متعجبة - يا نهارك اسود .. تُلتُميه اربعه وسبعين جنيه اكل من عبده كفته ؟؟؟؟
سامبا : - متنحًا -
تُلتُميه اربعه وسبعين جنيه .. انت عامل عقيقه!!؟؟
الحارس : - يكلم سونيا مرتبكا - افهمك الحكايه .. ابو سوووو وامه كانو جعانين .. وقالولي اتصل بعبده كفته اطلبلهم اكل من هناك وهم هيبقو يحاسبو .. ولما الاكل جه اكتشفو انهم مش معاهم فلوس عشان احنا خطفناهم بهدوم البيت
سونيا :
لأ ناصح قوي .. طب هندفع ازاي الفلوس دي
الحارس :
انا وكتاب الله ما معايا ولا شلم
تنظر سونيا والحارس لسامبا الذي كان ممسكا بقطعة طماطم من كيس السلطه بعد ان قطعه .. وعندما اقتربت قطعة الطماطم من فمه انتبه لهم وهم ينظرون اليه .. تنح قليلا ثم اكل قطعة الطماطم بغيظ وقال
سامبا : - وهو يمسح يده في ملابسه ويخرج المحفظه من جيب بنطلونه الوراني -
دي فلوس الجمعيه ياجدعان
-------
بعد ما رجعت انا والامين خالد صالح على مبنى المديريه وقعدنا في المكتب بتاعه ولسه هايشرحلي تفاصيل الخطه اللي لازم امشي عليها والا هتفلقط .. سمعت صوت بائع جائل في الشارع وهو بيقول
صوت البائع : معانا البليلة .. بليلة الفراعنه ورمسييييييييييييس .. الحقلك طبق بليله ياعريس
استغربت من هذا البائع ومن كلامه .. ولكنني شعرت ان الامر له علاقه بالتدريب الذي تدربته في ميدان رمسيس .. فقمت ونظرت من شباك المكتب على الشارع ووجدت ان الذي بيبيع البليله هو نفسه مصطفى شعبان .. لم ابدي دهشتي عشان خالد صالح مايستغربش .. ولكنني نظرت له وقلت
سوووو : تصدق نفسي في طبق بليله يابو خللود يا صاحبي
خالد صالح : - دون ان يبدي أي اهتمام - هبقى ابعتلك عسكري يجبلك طبق على ما نبدأ كلامنا
سوووو : - بصوت عالي وانا قلقان - لأ
نظر لي خالد صالح وهو مرتاب وقال لي
خالد صالح : ايه المشكله لما ابعت عسكري يجبلك البليله ؟؟؟
سوووو : - وانا بحاول ألطّف الجو - لأ انت مش واخد بالك .. العسكري ممكن يبصلي في طبق البليله وتبقى عينو فيه .. وساعتها لما هاكلو هيجيلي مغص والخطه تتأجل .. ولا حتى تتلغي
خالد صالح : - وهو مقتنع بوجهة نظري ويهم بالقيام من على الكرسي - هممم .. خلاص هقوم اجبهولك انا بنفسي
سوووو : - وانا متجه ناحيته عشان اقعده - والله لا يمكن .. يعني انتي هتسيب المديريه وتنزل تجبلي طبق البليله .. انا هنزل بنفسي وريح انت نفسك
خالد صالح : - وهو مستغرب - تنزل انت بنفسك ؟؟
سوووو : ايوه ياعم .. انت مش واثق في ولا ايه .. وبعدين ده الراجل بتاع البليله قدامك اهو
خالد صالح : - وهو مقتنع بفكرتي - همممم .. ماشي .. بس ماتتأخرش
-------
بعد ان دفع سامبا فلوس الاكل على مضض .. وعقب ان قامت سونيا بتهدئته وعشّمِتثه انها هتخلي البيج بوص يدفعلو قد اللي دفعو مرتين .. غير نصيبه من العمليه .. وهو صدقها والجعان بيحلم بسوق العيش .. نزلو التلاته عالاوضة اللي ابويا وامي محبوسين فيها .. وبمجرد مافتحو الاوضه لقو ابويا وامي مفكوكين من عالكراسي وابويا فارش جرايد عالارض وراصص الاكل .. وامي بتقسم كل واحد منهم منابه على رغيف عيش من ابو نص جنيه
ابويا : - وهو بيفتح علب سلطة الطحينه والباباغنوج وبيرصها - بسم الله .. الاكل هيبرد
امي : - وهي بتحط صوابع الكفته وحتت الكباب على العيش - حاجه على ماقُسم .. وبصلة المُحب خروف .. وسفرة الأحبّه تساع أُلوف
-------
وقفت قدام مصطفى شعبان وهو لابس جلابيه وبيبيع البليله وبيحاول يغير ملامحه واسلوبه في الكلام لكن انا فقسته برضه .. وبمجرد ما وقفت وقلتله عايز طبق بليله بالمكسرات من غير جوز الهند .. قاللي
مصطفى شعبان : خالتي بتسلم عليك
سوووو : - مستفهما - وهي خالتك تعرفني منين يا درش ؟؟
مصطفى شعبان : - مذبهلا - ايه ده .. انت عرفتني؟؟؟؟؟
سوووو : خبر ايه يادرش .. انت ايه ياعم فاكرني عيل ولا ايه
مصطفى شعبان : طيب مش مشكله .. المهم دلوقتي احنا بس عايزين نفهمك ان الامين خالد صالح مش كويس زي مانت فاكر .. ولازم تاخد بالك منه
سوووو : طب اعمل كأنك بتحطلي شوية بليله في الطبق عشان لو شافك من الشباك مايقولش ان في حاجه غريبه
مصطفى شعبان : - وهو ينظر مكان الشباك بدون ان يبدي ذلك - عندك حق .. هو فعلا شايفنا
سوووو : شفت بقى .. وعمال تقوللي افصل وركز في التمرين وجهاز امني .. ده انتو عايزين كورسات في النباهه
مصطفى شعبان : مش وقته التقطيم ده .. المهم .. الخاتم اللي انت لابسه فيه جهاز تتبع وتصنت واحنا سامعين كل الحوارات بتاعتك وعارفين ومتابعين كل تحركاتك .. بس عايزينك لو شفت حاجه غريبه تبقى تقولها بصوت عالي عشان نسمعها
وبعد ما قال كلمته دي رحت انا واخد طبق البليله اللي عملو وقلتله بصوت كللو ثقه وحزم
سوووو : ماتقلقش يا درش .. سوووو بقى بيفهم كل حاجه .. حطيت زبيب عالبليله؟؟
-------
يتبع

سوووو

الاثنين، 29 ربيع الآخر، 1429 هـ

!!ياخي أوبجكشن

مش من طبعي اني انزل موضوعين عالمدونه في اقل من اربعه وعشرين ساعه
ولا كنت ممكن اتخيل اني اعمل كده في يوم
ولا كنت اتخيل انه يحصل فينا اللي حصل النهارده
!!!!!!!!!!!!!!!!!
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
علاوة الريس طلعت بعته
اي نعم
واتبعتنا .. اتبعتنا .. انا وانت يا مواطن اتبعتنا اتبعتنا
ليه بقى اتبعتنا
بقى الريس عمل العلاوة دي واجبر الحكومه انهم ينفذو كلامه لانه قلبه كبير ويساع من الحبايب الف .. وفي نفس ذات التوقيت المحلي .. الحكومه كانت مخططه انهم يزودو اسعار حاجات زي البنزين والسولار عشان سعرها ارتفع في الدنيا كلها .. ولو كانو قالو كده كانت هتحصل مشاكل
لأن الشعب فقد المصداقيه في خطابات الحكومه والريس
مش كده وبس .. لأ .. ده على حس العلاوة ومبدأ نصرة الغلبان والوقوف بجانب مستحقي الدعم والعطف والشفقه من الحكومه .. زودو ضرايب العربيات اللي فتحوها عالبحري وبقى كل الناس معاها عربيات جايبنها قسط ومتكحرتين في دفع اقساطها
مش كده وبس برضه .. دول عملو ضرايب جديده عالمدارس الخاصه الوحشه اللي بتعلم الولاد وبتخليهم يفهمو بدل مدارس الحكومه الجميله اللي كل الناس ابتدت تهرب منها .. والسبب مجهول
مش كده وبس .. دول أنهو تراخيص المشروعات الاستثمارية في المناطق الحره .. وعملولها تعريفه جديده وبقى اي مشروع لازم يدفع مبلغ حلو كده .. يا اما يلغي نشاطه ويشرد العمال والموظفين ويقعدو عالقهاوي
مش كده وبس كمان .. دول زودو اسعار الغاز الطبيعي المستخدم في الصناعات .. بدل مايطالبو اسرائيل انها تدفع الفرق بتاع سعر الغاز الطبيعي اللي اتفقت معانا زمان على انها تاخده بسعر رخيص
يعني نزعل اسرائيل مننا .. دي تبقى عيبه
-----
شفتو بقى بعتة علاوة الريس
بعته صح الصح
-----
بجد بجد بجد .. ملعوبه ياريس
ملعوبه يا حكومه
كوره صح الصح .. وفي التمانيات
وجووووووووووووووووووووون
-----
.. سيدي الرئيس المبجل
!! ياخي أوبجكشن
سوووو

خبر ايه !!؟

بعد ما اتشتمت بالانزليجي في الموضوع اللي قبل الموضوع ده .. رحت لواحد صاحبي شغال صحفي في احدى جرايد المعارضه .. وقلتله اني اتشتمت وكده .. وبالرغم من اني رديت على اللي علق وشتمني بالانزليجي .. وطلعت كل شحنة الغضب فيه .. وقلت لصاحبي ان اللي شتمني ده فعليا ولا فارق معايا رأيه في حاجه .. ولا هو اللي يعطلني عن الكتابه وعن التدوين .. يعني كأنه ماحصلش من اصلو .. بس حاجه بطارخ كده وخلاص .. لقيت صاحبي بعدها بيضحك قوي
!!!!!
.. قلتله انت بتضحك على ايه .. قاللي تعالى وانا افهمك انا باضحك على ايه
دخلنا على الايميل الشخصي بتاعه اللي مكتوب في الجرنان .. ووراني كمية اميلات بيتشتم فيها بابشع الالفاظ وأقذع الشتائم
ولو اني مش عارف يعني ايه أقذع بس هي شتايم قذعه بصحيح
لما قريت الكلام اللي بيتقالو لقيت ان معظمه بعيد عن مجال كتابة صاحبي .. وبعيد عن اي نقد موضوعي .. ومجرد محاولات لكسر عزيمته .. واثناءه عن الاستمرار في الكتابه
ولما استغربت قوي قلتله طب وده من مين يعني .. حد انت تعرفه ولا حد في المطلق؟؟
قاللي من ده على ده
قلتله ازاي ؟؟؟
قاللي في ناس ممكن تكون بتكرهك لشخصك ومابتصدق انها تلاقي مخرج لنفسها عشان تفرغ شحنة الكره اللي جواها وتروح هارياك شتيمه .. وبتستغل انك مش هتعرف تجيبهم ولو حاولت تجيبهم مش هتستفيد بحاجه .. وهتلاقي نفسك اتعطلت عن الكتابه حصيل فاضي
قلتله طب ده (ده) الاولاني .. مين (ده) التاني ؟؟
قاللي بعض الاجهزة المعنيه واللي ممكن اكون انا انتقدتها باسلوب مباشر او غير مباشر .. بيكون ليها وسائل ملتويه في الهجوم عليك .. يعني مثلا مثلا .. لو اتكلمت عن شركة معينه في القطاع العام فيها سرقة ونصب وكلو على ودنو وعلى عينك يا تاجر .. شركة زي دي تروح باعته حد من ناحيتها عشان يكسرني
قلتله معلش بس يكسرك ازاي ؟؟
.. قاللي زي اللي حصل معاك .. لو انت اسلوبك ساخر يبعتولك حد يقولك ان دمك تقيل
لو واحد تاني شاعر .. يبعتولو حد يكتب تعليق يقولّو انه ولا بيفهم في الشعر ولا ليه فيه
-----
خلصت قعدتي مع صاحبي وروحت .. وانا مروح قعدت افتكر كل المدونين اللي اتشتمو وحاولت اربط اللي حصل لهم باللي سمعته .. لقيت ان في مدونين كتير انا اعرفهم اتشتمو .. لما قعدت اترجم الحاجات لقيت ان كلامه صح
لقيت انه هو ده اللي كنت باسمع عنه زمان قبل مارجلي تيجي في الخيه واكتب واتجه للتدوين
.. هو ده الارهاب الفكري
.. هو ده الاسلوب في كسر اي قلم لاي كاتب
.. اشوف ايه اكتر حاجه بيحبها وبيتكلم عنها بصدق
واروح شاتمو فيها او اسخر منه عشانها
اشوف هو بيكره يتقال عنه ايه .. واقولو عنه
اشوف ايه اكتر حاجه بيحبها .. واروح شاتم الحاجه دي
او ادعي عليها انها يحصلها حاجه
.. اشوف ايه ظروفه وحياته الشخصيه من كلامه
واسخر منه واكسره
-
مدونين كتير قوي اتشتمو .. لو حبيت اتكلم وافسر ازاي ومين اللي شتمهم يبقى عايزلي عشرميت موضوع
.. لكن مش مهم اني انا اللي اتكلم
.. المهم ان اللي اتشتم واتكسر جواه حاجه
.. يقوم يقف ويقول للي شتمو او ضايقه
.. انا اهو
.. باتكلم
.. باقول
.. ولو انت مش عاجبك كلامي
شوف اقرب حيطه .. واخبط دماغك فيها
.. ويقولّو بعلو صوته
.. طز فيك
مش انت اللي هتكسرني ولا هتقلل مني
.. ويقولّو .. انا معايا حاجه مش معاك
معايا فكر حر .. طالع من دماغي
------
ملحوظه
.. لما قلت لصاحبي الصحفي اني هتكلم عنه وهجيب سيرته في الموضوع
قاللي ابوس ايدك .. ما تقولش لا اسمي ولا اسم الجرنان اللي باشتغل فيه
قلتله ليه ياعم ؟؟؟
قاللي عشان مش عايز اتشتم من بتوع المدونات .. كفايه علي بتوع جرايد المعارضه
سوووو